انتهاء التحقيق في تهم فساد تلاحق الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز

د ب أ – الأمة برس
2022-05-20

الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز (ا ف ب)

نواكشوط - أنهى القضاء الموريتاني اليوم الجمعة التحقيق في تهم فساد وغسل أموال تلاحق الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز وعددا من المقربين منه.

وقال مصدر قضائي إن قضاة التحقيق بملف الفساد أبلغوا المحامين المدافعين عن المتهمين، انتهاء التحقيقات بعد أكثر من 12 شهرا من التحقيقات والاستجوابات والاعتقالات وحجز ومصادرة الممتلكات  وأخيرا ارسال بعثة تحقيق إلى تركيا لتتبع أموال مفترضة للرئيس السابق.

 وقال محامو الدفاع إنهم بدأوا بالإجراءات المترتبة على ذلك.

 وحسب المسطرة الاجرائية في القضاء الموريتاني ستتقدم الأطراف ذات العلاقة بالملف إلى قطب التحقيق بطلباتها المتعلقة بموكليها وكذا النيابة العامة.

 ويقول الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز وهيئة دفاعه إن الملف "كيدي" وسياسي بامتياز يهدف لتصفية الرئيس السابق بعد محاولته العودة إلى ممارسة العمل السياسي عبر بوابة الحزب الحاكم .

 وأعلنت النيابة الموريتانية حجز أموال طائلة تعود ملكيتها للرئيس السابق ومقربين منه قالت إنه اكتسبها بطرق غير شرعية.

ووجهت النيابة لـ 13 شخصا تهما من تبديد ممتلكات الدولة العقارية والنقدية والحصول على مزايا مادية غير مستحقة من مجموعة عمومية، والتدخل في أعمال تجارية تنافي الصفة الوظيفة عن طريق أخذ وتلقي فوائد من عقود ومزايدات.

 كما اتهمتهم بمنح امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية، واستغلال النفوذ، وإساءة استغلال الوظيفة، والإثراء غير المشروع، وإخفاء العائدات الإجرامية، وإعاقة سير العدالة، وغسل الأموال.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي