كيف يمكنك جلب الطاقة الإيجابية إلى منزلك؟

زهرة الخليج
2022-05-18

كيف يمكنك جلب الطاقة الإيجابية(زهرة الخليج)

من المهم، دائماً، بذل جهود كبيرة لتضخيم الإيجابية على كل المستويات، خصوصاً في منزلك لما لذلك من تأثيرٍ كبير على حياتك، وتخفيف الضغط، والتوتر الواقع عليكِ، في ظل الحياة السريعة التي نعيشها. 
ولحسن الحظ، أن هناك العديد من الخطوات السهلة، التي يمكن اتخاذها لجلب الطاقة الإيجابية إلى المنزل، وسنستعرض لكِ بعض الطرق السهلة لجلب المزيد من الطاقة الإيجابية. 

التركيز على ضوء الشمس الطبيعي 
احرصي، دائماً، على جلب كمية كبيرة من ضوء الشمس إلى منزلك، من خلال فتح الستائر للسماح بدخول الضوء الطبيعي إلى الغرف، حيث تحفز أشعة الشمس الطبيعية إنتاج فيتامين (د)، الذي يرفع الحالة المزاجية، ويجعل الناس يشعرون بالسعادة على الفور تقريبًا. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد الوصول الواسع لأشعة الشمس الطبيعية في تخفيف أعراض الاكتئاب، ورفع مستوى سعادة المرضى أو المسنين. 

ترتيب المنزل 
تسبب الفوضى التوتر ولا شيء يسحق الطاقة الإيجابية مثل الإجهاد، ويساعد التخلص من الفوضى على الشعور بالهدوء والانفتاح، كما يخدم الغرض النفعي المتمثل في التخلص من الأشياء التي لم تعد هناك حاجة إليها. 

دمج النباتات المنزلية أو الزهور 
يوفر دمج النباتات في المنزل عشرات الفوائد، فبالإضافة إلى تحسين جودة الهواء، وتجميل المساحات، فقد ثبت أيضًا أن النباتات المنزلية الحية والزهور المقطوفة حديثًا تعمل على تحسين المشاعر والحالات المزاجية، لذلك اختاري النباتات سهلة العناية، ورتبيها حول المنزل في نوافذ مشمسة ومناطق مزدحمة. 

افتحي النوافذ 
يعرف معظم الناس أن قضاء الوقت في الهواء الطلق يوفر فوائد، مثل: تقليل القلق وانخفاض معدلات ضغط الدم، لذلك افتحي النوافذ للسماح بدخول بعض الهواء النقي إلى المنزل، وكذلك سيسمح لكِ بسماع الأصوات الخارجية، مثل: أصوات العصافير، والعواصف المطيرة، والرعد البعيد، والأطفال الذين يضحكون في الشارع، ما يحسن مزاجك. 

تعليق الأعمال الفنية 
إن تعليق الأعمال الفنية ذات المعنى على الجدران يقطع شوطًا طويلاً نحو دعوة الطاقة الإيجابية إلى المنزل، لذا قومي بتعليق الأعمال الفنية المفضلة في المناطق ذات الازدحام الشديد، وفكري في وضع البطاقات أو الرسومات التي قام بها الأطفال أو الأصدقاء أو الأحفاد في مناطق عالية الوضوح، مثل: الثلاجة، أو في إطارات على جدران غرفة المعيشة، وغرفة النوم، حيث يوفر ذلك تذكيرًا دائمًا بالحب والسعادة، ويمكن أن يجعل الغرفة على الفور أكثر إيجابية. 

أضيفي بعض الألوان 
يمكن أن تؤدي إضافة لون زاهٍ إلى غرفة ما على الفور إلى جعل المنطقة أكثر إشراقًا وحيوية. ولحسن الحظ، يعد هذا أحد أسهل التغييرات، التي يمكن لأي شخص إجراؤها، حيث يمكنكِ وضع بعض الوسائد اللامعة على الأريكة أو وضع لحافٍ جميل على السرير. 
وقد ثبت سريريًا أن اللون يؤثر على الحالة المزاجية والألوان الحية، مثل: الأخضر والأصفر والأحمر، يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي فوري على السعادة والطاقة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي