الرئيس السوري يزور طهران للمرة الثانية منذ الحرب الأهلية

د ب أ - الأمة برس
2022-05-09

ماريا ريسا حائزة نوبل للسلام في 2021 مع الصحافي الروسي دميتري موراتوف (اف ب)

طهران  - قام الرئيس السوري بشار الأسد بزيارة قصيرة إلى طهران  الأحد 8 مايو 2022م  وعاد إلى دمشق بعد ساعات قليلة.

ووفقا لوكالة أنباء "إسنا"، التقى الأسد بالمرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي والرئيس إبراهيم رئيسي خلال الزيارة.

وقال خامنئي في الاجتماع مع الأسد: "لقد فزتم في حرب دولية، مما مكن سوريا أيضا من أن يكون لها مكانة وفضل أكبر بكثير في العالم الآن من ذي قبل"، وفقا للتقرير.

وأشاد خامنئي، الذي له القول الفصل في جميع المسائل الاستراتيجية في إيران، وفقا للدستور، بمقاومة سوريا لإسرائيل بينما انتقد تطبيع العلاقات بين تل أبيب وبعض الحكومات العربية.

وذكر الرئيس الإيراني: "لكن ليست الحكومات والمفاوضات هي التي تقرر مستقبل المنطقة، بل شعوبها"، مضيفا أن أحد الأمثلة على ذلك بالنسبة له هو سوريا، "حيث راهن الجميع على انهيار وشيك للحكومة السورية، ولكن بدعم من الشعب تمت خسارة هذا الرهان".

وشكر الأسد القيادة الإيرانية على دعمها في الحرب الأهلية السورية وكذلك دور إيران الروحي داخل جبهة المقاومة المناهضة لإسرائيل.

ووصف المحور الإيراني السوري بأنه السبب الرئيسي لعدم تمكن إسرائيل من تحقيق الهيمنة الجيوسياسية التي كانت تأمل فيها في المنطقة.

وهذه ثاني زيارة يقوم بها الأسد إلى إيران منذ بدء الحرب الأهلية السورية عام 2011.

ودعمت إيران باستمرار حكومة الأسد وما تسميه طهران "حربه ضد الإرهاب" على مدى السنوات الـ 11 الماضية.

وتعتبر القيادة الإيرانية سوريا واحدة من أقرب حلفائها في الصراع مع عدوها اللدود إسرائيل.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي