علامات توضح لك علاقاتك السامة وكيف تتخلص منها

الأمة برس - متابعات
2022-05-04

صورة تعبرية من (موقع الرجل)

يحتاج كل رجل إلى الارتباط بامرأة تشاركه اهتماماته وتفاصيل يومه، لكن  هناك من لا يوفقون في ذلك، ما يجعلهم يعيشون في علاقة سامة، تؤثر بالسلب على شتى نواحي الحياة. في مقالنا هذا نتناول علامات العلاقات السامة، وكيفية التخلص منها قبل أن تنزلق قدماك وتقع فريسة سهلة.

 العلاقات السامة؛ مصطلح يُشير إلى العلاقات الإجتماعية الضارة التي يقوم فيها طرف باستغلال طرف آخر أو الضغط عليه واستنزاف طاقته بالكامل من دون مقابل، ويمكن أن تكون العلاقات السامة؛ إما علاقات عاطفية أو علاقات صداقة أو علاقات عمل.

والعلاقات السامة أيضًا؛ هي العلاقة التي تجعلكَ تشعر بأنكَ غير مدعوم ويساء فهمكَ، ومن ثم تتعرض إلى الهجوم والنقد ما يسبب فقدانكَ للثقة بذاتكَ وبقدراتكَ.

كما تؤثر العلاقات السامة على الطرف الأضعف دائمًا السلبي الذي لا يأخذ رد فعل، وتساهم هذه العلاقات الضارة في دخول الشخص في حالة من الاكتئاب الشديد نتيجة استنزاف طاقته والضغط عليه.

بالإضافة إلى ذلك تُعرف العلاقات السامة؛ بأنها العلاقة التي تظهر بها المواقف السلبية أكثر من المواقف الإيجابية، ويمكن أن تكون بين أفراد عائلتكَ.

أنواع العلاقات السامة

1) علاقة السيطرة:

علاقة السيطرة من أبرز أنواع العلاقات السامة، وهي التي يتبع أحد طرفي العلاقة أسلوب السيطرة والتحكم مع الطرف الآخر، حيث يفرض عليه تنفيذ الأوامر.

كما يلغي حقه في الاعتراض أو التعبير عن رأيه بل يتعامل مع الطرف الآخر بأنه تابع له، ولا يسمح له بالقيام بأي شيء من دون موافقته.

وتؤثر علاقة السيطرة على الطرف الأضعف، الذي لا يمتلك القدرة على الابتعاد عن الشخص المسيطر لخوفه من الوحدة والعزلة.

2) علاقة الغيرة الشديدة:

إذا كنتَ في علاقة تشعر فيها أن الطرف الآخر يغار بشكل مفرط به لمجرد قضائكَ الوقت مع أصدقائكَ أو عائلتكَ، فأنتَ بلا شك في علاقة سامة.

الغيرة شعور طبيعي في العلاقات ولكن إذا كانت بشكل قليل ومعتدل، فيما غير ذلك فهي غيرة مرضية ومفرطة تؤثر على حياة الطرف الآخر وتسبب له الضيق والانزعاج، كما تعدُّ قلة ثقة من الطرف الغيور بنفسه.

3) علاقة العنف:

علاقة العنف من أبرز أنواع العلاقات السامة، وذلك إذا قام طرف بتعنيف الطرف الآخر معنويًا أو جسديًا.

لهذا إذا كنتَ في علاقة يتصرف فيها الشريك بالعنف من خلال توجيه الإساءات لكَ والانتقادات اللاذعة والإهانات والسخرية منكَ والتقليل من شأنكَ أو يعتدي عليكَ جسديًا باستمرار، فأنتَ ضحية العلاقة العاطفية السامة.

 4) علاقة الشك:

يقوم الطرف الآخر في هذه العلاقة بالشك بكَ باستمرار كأنه يحقق معكَ في أدق تفاصيل يومكَ ما يسبب لكَ الانزعاج والضيق وتشعر كأن حياتكَ أصبحت جحيمًا.

وقد يتنج شعور الشك لدى الطرف الآخر نتيجة تعرضه لتجارب سابقة فاشلة، أدت إلى فقدانه الثقة بنفسه وبالآخرين.

 5) علاقة الشكوى والتذمر:

يقوم الطرف الآخر في علاقة الشكوى والتذمر برفع شكواه بشكل مستمر للطرف الآخر وذكر المواقف السلبية والنظرة السوداوية للعالم ما يجعلكَ محبطًا وغير سعيد.

وهذه العلاقة سوف تشعركَ بالتعاسة الدائمة لأن الطرف الآخر يتعمد عدم إظهار المواقف الإيجابية ولا يلجأ إليكَ غير للشكوى والتذمر.

6) علاقة الكذب:

بالتأكيد لا تحب أن تكون في علاقة مليئة بالأكاذيب، لهذا تعدُّ علاقة الكذب من أهم أنواع العلاقات السامة، ويتفنن الطرف الآخر في استعمال كافة أساليب الكذب، حيث أنه يكذب باستمرار وطوال الوقت ولكنكَ لا تستطيع إثبات ذلك.

ويؤدي كثرة كذب الطرف الآخر عليكَ، بشعوركَ بالإحباط وعدم الأمان وقلة الثقة به باستمرار ورغبتكَ في إنهاء علاقتكَ معه لأنكَ لا تصدق أحاديثه.

7) علاقة التطلب:

يكون الطرف الآخر في علاقة التطلب، دائم الطلب منكَ إما يطلب مشاعر أو اهتمام أو أي شكل من أشكال التطلب، بالإضافة إلى ذلك يكون شخصًا من الصعب إرضاؤه.

ويؤدي كثرة تطلب الطرف الآخر إلى شعوركَ بالعجز والاكتئاب لأنكَ مهما فعلت ما بوسعكَ لن تكون جيدًا في نظره.

8) علاقة اللوم:

يقوم الطرف الآخر في علاقة اللوم، بتوجيه اللوم لكَ على أخطائه وعلى التصرفات السلبية التي تحدث له، ما يُشعركَ بالضغط والذنب غير المبرر.

لهذا إذا كنتَ في علاقة مع أحد الأشخاص الذين يوجهون لكَ اللوم باستمرار، عليكَ مواجهته وإيقافه عن لومكَ وإحباطكَ.

9) العلاقة النرجسية:

وقوعكَ في علاقة مع شخص نرجسي من العلاقات السامة بلا شك، لأن الشخص النرجسي لا يقدر إلا نفسه وأفعاله فقط بغض النظر عمّا تشعر به أو تريده.

لهذا يتعامل الشخص النرجسي معكَ على أنكَ مكمل له، وليس شريكًا أو صديق حياته مما يجعله يتحكم في كل الأمور التي تقوم بها حتى لا تضر بمظهره أمام الآخرين.

زوج وزوجته غاضبان - تعبيرية عن علامات العلاقة السامة

1) عدم الاحترام:

إظهار عدم الاحترام من أبرز علامات العلاقات السامة، ويمكنكَ تمييز ذلك إذا وجدتَ الطرف الآخر لا يحترمكَ ولا يحترم خصوصيتكَ بل يوجه لكَ الإساءة.

ويظهر عدم الاحترام أيضًا من خلال تدخل الطرف الآخر في جميع تفاصيلكَ وعدم إعطائكَ مساحة صحية ويتخطى حدودكَ من دون اعتبار لكَ.

2) فرض السيطرة:

فرض الطرف الآخر السيطرة من علامات العلاقات السامة، وذلك من خلال التحكم في كل التصرفات التي تقوم بها وفرض القرارات والآراء المختلفة عليك.

وقد يوجد أيضًا فرض السيطرة في العلاقات السامة في الزواج، حيث تقوم زوجتكَ باختيار التصرفات التي ينبغي لكَ القيام بها أو من خلال فرض رأي محدد عليكَ أو العكس وأنت من تقوم بذلك.

3) العنف:

العنف من أهم علامات العلاقات السامة، وهو من المؤشرات التي تجبركَ على إنهاء العلاقة فورًا إذا استطعت، ولا يتمثل العنف في صورة جسدية فقط، بل يظهر أيضًا في عدم القدرة على السيطرة على الغضب.

ويمكنكَ تمييز العنف في العلاقة من خلال الإيماءات العدوانية والغاضبة التي يقوم بها الطرف الآخر خلال الغضب مثل تحطيم الأشياء أو النظرة الصارمة ولكم الأشياء والجدران، لهذا إذا وجدتَ ذلك عليكَ الابتعاد فورًا لأنكَ في علاقة سامة.

4) الشك وعدم الثقة:

تنعدم الثقة في العلاقات السامة، حيث يشك فيكَ الطرف الآخر بصورة مستمرة، ولا يكتفي بهذا بل يلجأ إلى توجيه الاتهامات لك بالخيانة والكذب وغيرها. 

لهذا تجد نفسكَ في علاقة مؤذية لا توفر لكَ الراحة ولا الثقة التي تحتاجها بل تقلل منكَ وتسبب لكَ الإزعاج.

كما يوجد الكثير من العلامات الأخرى مثل الكذب والتجاهل والتلاعب وغيرها على حسب نوع العلاقة السامة التي تربطكَ مع الشخص.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي