أسباب فشل الزواج التقليدي

الأمة برس - متابعات
2022-04-24

رجل يصالح زوجته.. تعبيرية عن كيفية التعامل مع الزوجة في بداية الزواج(الرجل)

1) اختلاف الطباع:

يعدُّ اختلاف وتصادم الطباع من أول أسباب فشل الزواج التقليدي، وذلك لأن الطرفين لا يعرفان بعضهما البعض ومن ثم يتعرفان خلال العلاقة الزوجية إما يتقبل كل منهما عيوب وطباع الآخر وإما لا يتقبلانها وتنتهي العلاقة بالفشل.

2) غياب العاطفة:

قد يفتقد أي طرف من طرفي العلاقة الزوجية في الزواج التقليدي القدرة على إظهار العاطفة للطرف الآخر أو التعاطف معه، وإذا حدث هذا تنتهي العلاقة بالفشل لا محالة، لأن العلاقة الزوجية أساسها مشاركة العواطف والمشاعر مع الزوجين.

3) عدم الاهتمام:

عدم الاهتمام بالطرف الآخر من أسباب فشل العلاقة الزوجية في الزواج التقليدي، وذلك لأن علاقة الزواج الصحية عبارة عن اهتمام الزوجين ببعضهما ومشاركة كل منهما أحداث الآخر اليومية.

لهذا إذا قل الاهتمام بين الزوجين وقل التواصل بينهما ورغبة كل منهما في معرفة أخبار الآخر يعني هذا فشل الزواج بسبب البعد العاطفي الذي تمر به علاقتهم.

عوامل تساعد على نجاح الزواج

1) التفاهم:

لا شك أن أبرز عوامل نجاح الزواج؛ هو وجود جو مليء بالتفاهم والانسجام بين الزوجين، وذلك حتى لا تكثر المشاكل والخلافات بينهم وتؤدي إلى حدوث فجوة ومن ثم تهدد حياتهم الزوجية.

2) الثقة:

يسبب الشك حدوث الكثير من المشاكل التي لا تنتهي إلا بالانفصال، لهذا من عوامل نجاح العلاقة الزوجة؛ هو الثقة المتبادلة بين الطرفين.

3) الاحترام والتقدير:

وجود الاحترام والتقدير بين الأزواج من أسباب استمرار العلاقة الزوجية ونجاحها، وذلك لأن كل طرف يحترم الآخر ويحترم خصوصياته ويقدر مجهوداته فلا يشعر الطرفان بالتقصير أو اللوم.

4) الصدق:

الصدق من أبرز عوامل استمرار نجاح العلاقة الزوجية، حيث يترتب عليه الشعور بالأمان والاستقرار، وإذا وجد الأمان والاستقرار استمرت ونجحت العلاقة بين الزوجين.

5) الأهداف المشتركة:

الأهداف المشتركة بين الزوجين تؤدي إلى استمرارية العلاقة الزوجية لرغبة كل منهما على تحقيق هدفه وتشجيع الآخر ودعمه، والتشجيع والدعم أسس العلاقات الزوجية الصحية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي