مصادر سورية :مقتل وإصابة عدد من مسلحي "قسد" في هجوم بريف دير الزور

د ب أ- الأمة برس
2022-04-23

الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي (د ب أ) طهران: حذر الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، السبت23ابريل2022، من انتشار التهديدات ضد الشعب الأفغاني ودول المنطقة، في إشارة الى التفجيرات الإرهابية الإجرامية التي استهدفت المدارس والمساجد في أنحاء مختلفة من أفغانستان.  وأدان الرئيس الإيراني بشدة الهجمات الإرهابية الأخيرة في أفغانستان، وشدد على ضرورة ضمان أمن جميع الأفغانيين، لا سيما أمنهم الكامل في المدارس والمساجد والمراكز الدينية، حسبما أفادت وكالة أنباء مهر الإيرانية.  كما شدد رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي على مسؤولية الحكام الأفغان في تحديد ومعاقبة الإرهابيين المسؤولين عن الهجمات الأخيرة، وذكر أن بلاده مستعدة للتعاون واستخدام كافة إمكانياتها لمواجهة ما أسماه بالإرهاب التكفيري ومنع تكرار هذه الفجائع، كما أنها تعلن استعدادها لتقديم الخدمات الطبية للمصابين في الانفجارات الإرهابية الأخيرة في أفغانستان.  وفي الأيام الأخيرة، نفذ إرهابيون عدة تفجيرات في المدارس والمساجد وبين صفوف المصلين الصائمين في أنحاء مختلفة من أفغانستان، بما في ذلك كابول ومزار الشريف وقندوز، مما أسفر عن مقتل العشرات من المسلمين الشيعة والسنة، بمن فيهم النساء والأطفال (أ ف ب)

دمشق: أفادت مصادر سورية بمقتل وإصابة عدد من مسلحي  قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في هجوم بالقذائف الصاروخية استهدف نقطة عسكرية لهم في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي.

ونقلت  الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا)، السبت 23ابريل2022،عن  المصادر قولها إن "هجوماً بالقذائف الصاروخية نفذه مجهولون استهدف نقطة عسكرية لميليشيا /قسد/ في بلدة ذيبان بالريف الشرقي".

وأضافت أن "ذلك تزامن مع اشتباكات عنيفة ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من مسلحي الميليشيا وايقاع خسائر مادية بالنقطة العسكرية".

ووفق الوكالة "تشهد معظم مناطق ريف دير الزور والحسكة والرقة الواقعة تحت سيطرة ميليشيا /قسد/ حالة غضب ورفض شعبي ظهرت عبر احتجاجات شعبية واسعة تطالب بطردها من قراهم وبلداتهم جراء الممارسات التي تقوم بها ضد السكان المدنيين وسرقة النفط وخيرات المنطقة تحت غطاء ودعم قوات الاحتلال الأمريكي".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي