فورين بوليسي: صداقات أمريكا في الشرق الأوسط تموت موتا طبيعيا

2022-04-17

الرئيس الامريكي جوب بايدن (أ ف ب)

قال الكاتب ستيفن إيه كوك، إن الولايات المتحدة الأمريكية، وأصدقاءها في المنطقة وصلوا إلى منعطف لم تعد مصالحهما عنده تتلاقى.

ولفت الزميل في "إيني إنريكو ماتيه لدراسات الشرق الأوسط وأفريقيا في مجلس العلاقات الخارجية" في مقاله المنشور في "فورين بوليسي" إلى أنه بإمكان المسؤولين في واشنطن وفي عواصم منطقة الشرق الأوسط إعادة تشكيل العلاقات التي باتت قديمة على أساس مجموعة من الأهداف الجديدة، ولكن قد لا يشمل ذلك ما ترغب فيه الولايات المتحدة من مواجهة الصين وروسيا أو ربما دمج إيران في المنطقة من باب تحقيق الاستقرار فيها.

ولفت إلى أنه من الأمور الغريبة التي طرأت مؤخراً تقديم شركاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط دعماً غير فعال لروسيا وقيامهم بتعميق روابطهم مع الصين. لعل المصطلح الأصح لهذه التطورات هو "الأعراض المرضية" التي تؤذن بموت النظام الأمريكي الذي أقيم بعد الحرب العالمية الثانية وانعدام اليقين إزاء ما هو قادم.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي