قتلت زوجها بوحشية : أسرة فتاة هندية محكوم عليها بالإعدام في اليمن تطالب الخارجية اليمنية بالسماح بزيارتها في سجنها لآخر مرة

2022-04-15

الفتاة الهندية نيميشا بريا، التي حُكم عليها بالإعدام لقتلها زوجه اليمني (تواصل اجتماعي)الأمة برس - خاص - هايل علي المذابي 

طلبت أسرة الفتاة الهندية نيميشا بريا، التي حُكم عليها بالإعدام لقتلها مواطن يمني، الإذن بزيارتها في السجن كمحاولة أخيرة.

وقال تلفزيون "الهند تودي" اليوم أن والدة نيميشا بريا وابنتها مع أربعة أعضاء من "مجلس العمل الدولي" اتصلوا بوزارة الخارجية اليمنية للحصول على إذن لزيارتها في اليمن.

وقد حُكم على نيميشا بريا من ولاية كيرالا الهندية بالإعدام لقتلها مواطن يمني أخفى جواز سفرها واحتفظ بها كعبدة في اليمن.

وقرر مجلس العمل لقاء أسرة المواطن اليمني شخصيا وتقديم الاعتذار لها عن الحادثة.

كما قررت والدة نيميشا، بريا ماكوماري، وهي ابنة تبلغ من العمر ثماني سنوات وأربعة أعضاء من مجلس العمل الدولي، الذهاب إلى اليمن في محاولة أخيرة للإفراج عنها.

وفي رسالة نيميشيا بريا أرسلتها إلى والدتها الأسبوع الماضي، قالت نيميشا إن الحادث كان "خطأ غير مقصود" معربا عن أملها في أن تغفر لها أسرة المواطن اليمني والمجتمع اليمني.

كما كتبت نيميشيا بريا رسالة إلى مجلس العمل تشاركهم مخاوفها بشأن ما إذا كانت السلطات اليمنية وعائلة المواطن المقتول سترحمها وتعفو عنها.

ويأمل أعضاء مجلس العمل في إحضار المجموعة إلى اليمن في أقرب وقت ممكن لتأمين الإفراج الفوري عن نيميشا.

يُمنع المواطنون الهنود من السفر إلى اليمن منذ عام 2016. وبسبب الحظر التي فرضتها الحرب، لا يمكن لمجموعة أعضاء مجلس العمل وأسرة نيميشيا بريا السفر إلى اليمن دون الحصول على إذن.

الجدير بالذكر أن نيميشا بريا اتُهمت بقتل المواطن اليمني طلال عبده مهدي، الذي توفي في يوليو 2017 بعد أن زُعم أنها حقنته بالمهدئات للوصول إلى جواز سفرها الذي كان بحوزته، وقد زعمت نيميشا أنها تعرضت للإساءة والتعذيب من قبل المقتول طلال عبده مهدي.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي