طرق لتحسين علاقتك مع الزملاء

يومياتي
2022-03-30

التوافق مع زملائك في العمل يجعل العمل أكثر متعة. على الجانب الآخر، فإنّ وجود أي مشكل مع زميل في العمل أو الشعور بالنميمة من قبل زملائك في الفريق يمكن أن يجعل العمل صعبًا للغاية. نعلم أنّ الخلافات الشخصية في العمل هي أمر شائع ويتطوّر مع تطوّر آليات العمل وتعقيداتها، خاصة خلال التواصل عن بعد وما تحتويه هذه الطريقة من سوء فهم الرسالة في معظم الأحيان.

فيما يلي 3 طرق واضحة للتوافق مع مجموعة متنوعة من الأشخاص والشخصيات في العمل، حتماً ستساعدك في مسيرتك المهنية.

افهمي ما يزعجك

معرفة الذات مهم جداً، فلدينا جميعًا جوانب من أنفسنا تزعج الآخرين. على سبيل المثال، قد تكونين تحبين القيام بالأشياء بطرق غير تقليدية، وأنتِ دقيقة جداً وتنفذين عملك بأداء يأخذ بعين الإعتبار التحديثات والتطوّرات، فيما تعملين مع شخص لديه بالفعل طريقة ثابتة وتقليدية لكيفية إنجاز المهمة. من وجهة نظرهم، فإنّ طلباتك للقيام بالأشياء بشكل مختلف غالبًا ما تجعل العملية تستغرق وقتًا طويلاً وغير فعالة؛ قد يحدث تصادم عند التأخر بأداء الوظيفة أو عند تكرار الأخطاْء.

هنا، عليكِ بالقليل من التسوية، وعدم التشبت برأيك؛ فقد يكون زميلك فعلاً لا يعلم كيفية إتقان العمل؛ المطلوب في هذه الحالة مساعدته بطريقة إيجابية ولطيفة وودّية، بعيداً عن الفوقية والسلوك السلبي.

لاحظي نقاط قوة زملائك

يحب الناس أن يتم مدحهم، والأكثر من ذلك، يحب الناس أن يتم الثناء عليهم على نقاط القوة التي لم يمتلكوها مسبقاً. ساعدي زملاءك في العمل على رؤية نقاط قوتهم؛ أشيري إلى الشخص الذي يجعلك تشعرين بالراحة، أو بالأمان، أو الذي يجيد حل المشكلات، أو الذي يفكر بشكل مختلف.

عندما تساعدين الآخرين على تحديد نقاط قوتهم، ستمنحينهم الثقة لاستخدام هذه القوة أكثر. سيرغبون في التواجد حولك وإظهار نقاط القوة لك.

افهمي بيئة العمل

يرى خبراء في التوظيف أنّ أهم نصيحة لتحقيق النجاح في العمل هي "اللعب بشكل جيد مع الآخرين". ظاهريًا، هذا أمر غير ضار، أليس كذلك؟ غالبًا ما تقوم الشركات (بوعي أو بغير وعي) بالتوظيف والترويج جزئيًا على أساس "الملاءمة الثقافية" المتصورة. يشير هذا إلى مدى توافق الفرد مع زملائه في العمل والطرق التي تتم بها الأمور في الشركة.

على سبيل المثال، الشركة التي لديها ثقافة الإدمان على العمل قد لا ترى الأم لثلاثة أطفال على أنها مناسبة للعمل. إلى ذلك، قد لا ترى الشركة ذات الثقافة المرحة والممتعة أن الانطوائي الجاد مناسباً. هل تستطيعين رؤية المشكلة هنا؟ لذا، قبل الإلتحاق بالوظيفة، استفسري عن الجو العام للعمل، ثم اتخذي قرارك بالقبول أو الرفض.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي