ميقاتي يدعو إلى التضامن لإنقاذ لبنان

د ب أ – الأمة برس
2022-03-29

رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي (د ب أ)

بيروت: دعا رئيس مجلس الوزراء  اللبناني نجيب ميقاتي، اليوم الثلاثاء، إلى التضامن لتجنب تداعيات العواصف وإنقاذ الوطن، مشيراً إلى أن الوقت ليس مناسباً للشحن السياسي والطائفي والمذهبي.

وقال ميقاتي، خلال رعايته احتفالا بمناسبة إنجاز منظمة الأونيسكو أعمال ترميم 150 مدرسة في بيروت تضررت خلال انفجار مرفأ بيروت، إن "المطلوب منّا اليوم أكثر من أي وقت مضى التضامن بكل قوانا لتجنب تداعيات العواصف من حولنا بالقدر الممكن وننقذ وطننا مما يصيبه، وليس أفضل من الحوار والتلاقي والتعاون وسيلةً لتحقيق هذا الهدف".

وأضاف: "ليس هذا  الوقت المناسب للمناكفات والشحن السياسي والطائفي والمذهبي، أو البناء على رهانات يعلم أصحابها أنها لن تحمل لوطننا إلا المزيد من المتاعب".

ورأى أن " الحوار والتعاون هما أساس الإنقاذ ... وليس ضرورياً أن يشاطرني مَن هو إلى جانبي الرأي، ولكن على الأقل يمكننا التكلم والتفاهم معاً للتوصل إلى ما يخدم خير هذا البلد".

وأشار إلى أنه " بعد إنفجار بيروت كان الهاجس الحقيقي في كيفية إعادة بناء هذا الكمّ من المدارس التي تضررت جزئياً أو كلياً، فكانت لفتة الأونيسكو بإطلاق مشروع لبيروت بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي لمسح الأضرار وإعادة ترميم المدارس المتضررة، وخصوصاً التي لها رمزية تاريخية وتتحلى بإرث ثقافي عريق".

يذكر أن لبنان يشهد منذ تشرين الثاني/نوفمبر  عام 2019 أسوأ أزمة مالية واقتصادية وضعته ضمن أسوأ عشر أزمات عالمية وربما إحدى أشد ثلاث أزمات منذ منتصف القرن التاسع عشر، كما تتسم الحياة السياسية في لبنان بالمناكفات السياسية والطائفية بالرغم من هذه الأزمة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي