رجل أعمال تركي: الفجوة في الحساب الجاري ستضغط على الليرة

د ب أ - الأمة برس
2022-03-29

أزمة أوكرانيا سيكون له تأثيره الضار على الصادرات التركية(أ ف ب)

أنقرة - صرح تونكاي أوزيلهان رئيس المجلس الاستشاري الأعلى لرابطة الصناعة والأعمال بتركيا بأن البلاد مضطرة للتعامل مع تداعيات الغزو الروسي لأوكرانيا بينما اقتصادها ليس في أفضل أحواله.

ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء عنه القول إن التباطؤ في الاقتصادات الأوروبية بسبب أزمة أوكرانيا سيكون له تأثيره الضار على الصادرات التركية.

وأوضح أن ارتفاع الأسعار وتراجع عائدات السياحة وارتفاع فاتورة واردات الطاقة سيخلق عبئا إضافيا على عجز الحساب الجاري، ما سيضغط على الليرة.

ولفت إلى ضرورة أن يتم تكييف تنفيذ السياسات النقدية والمالية بما يتماشى مع الحفاظ على هدف استقرار الأسعار.

واعتبر أن معدلات الفائدة المنخفضة للغاية بمثابة عقاب للمدخرات.

وأوضح أنه في بيئة معدلات الفائدة السلبية في الواقع، فإن آلية تحويل المدخرات إلى استثمارات لا تعمل؛ وبالتالي فإن الأموال تتدفق إلى العملات الأجنبية والذهب والأصول والسلع الإلكترونية المستوردة والسيارات المستوردة.

وحذر من أن المزارعين الأتراك أصبحوا غير قادرين على منافسة الواردات الرخيصة، ما يحملهم على ترك المناطق الريفية والنزوح للمدن.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي