ماذا يحدث في قرغيزستان؟

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2010-04-07 | منذ 10 سنة
زعيمة المعارضة في قرغيرستان روزا اوتونباييفا خلال مؤتمر صحفي في بشكك يوم الخميس

بشكك - قالت المعارضة في قرغيزستان يوم الخميس 8-4-2010 انها سيطرت على حكم البلاد بعد أن أجبرت احتجاجات عنيفة الرئيس كرمان بك باقييف على الفرار من العاصمة بشكك. 

وقالت زعيمة المعارضة روزا اوتونباييفا انها تتولى مهام الرئيس والحكومة وان الحكومة السابقة استقالت لكن الرئيس لم يقدم استقالته بعد. 

فيما يلي أسئلة وأجوبة عما يجري في قرغيزستان: 

لماذا تكتسب هذه الاضطرابات أهمية؟ 

تعد قرغيزستان التي تقع في قلب اسيا الوسطى محورية لجهود الغرب لاحتواء امتداد التشدد الاسلامي من أفغانستان. 

وتستأجر الولايات المتحدة قاعدة جوية في قرغيزستان تستخدمها في دعم قتالها ضد متشددي طالبان في أفغانستان القريبة. ولروسيا ايضا قاعدة جوية في البلاد. 

ومن شأن تغيير القيادة في بشكك أن يعقد الاتفاقات الخاصة بالقاعدة. وفي العام الماضي طالبت قرغيزستان الولايات المتحدة باغلاق قاعدة ماناس لكنها وافقت فيما بعد على أن تحتفظ واشنطن بالقاعدة مقابل ايجار أعلى. 

وعبرت الولايات المتحدة وروسيا عن قلقهما ازاء ما تعتبرانه صعودا للتشدد الاسلامي في اسيا الوسطى. وتشترك قرغيزستان مع أوزبكستان وطاجيكستان في وادي فرجانا المضطرب واستهدفها متشددون اسلاميون بغارات عبر الحدود في عامي 1999 و2000 . 

وتشعر قوى خارجية بالقلق من أنه اذا اجتاحت أعمال العنف قرغيزستان المتاخمة للصين وقازاخستان وأوزبكستان وطاجيكستان فانها قد تكون لها عواقب لا يمكن التنبؤ بها على المنطقة بالكامل. 

وليست لدى قرغيزستان اي سندات خارجية لكن عملة السوم بلغت الان أدنى مستوياتها خلال سبعة أعوام ويبلغ سعر الدولار 45 سوم. 

ما الذي أثار الاضطرابات؟ 

جاء باقييف زعيم المعارضة السابق الى الحكم بعد "ثورة الزنبق" عام 2005 التي أطاحت بالرئيس عسكر اقاييف أول رئيس لقرغيزستان بعد انهيار الاتحاد السوفيتي. 

ومنذ ذلك الحين تتهمه المعارضة بتشديد احكام قبضته على الحكم وسجن معارضين سياسيين والفشل في اجتثاث الفساد. 

وقال رينهارد كروم مدير مؤسسة فريدريش ايبرت البحثية بموسكو "بعد ثورة عام 2005 كان الامل أنه بعد اقاييف سيكون كرمان بك باقييف زعيما من نوع مختلف لكن هذا لم ينجح." 

وفاز باقييف بولاية ثانية بأغلبية كبيرة في يوليو تموز العام الماضي لكن مراقبين أجانب انتقدوا الانتخابات. 

وتعرض باقييف لانتقادات حادة لفشله في تحسين أوضاع الدولة البالغ عدد سكانها 5.3 مليون نسمة يعيش ثلثهم تحت خط الفقر. ويبلغ متوسط الدخل الشهري للفرد نحو 130 دولارا وقد ازداد الاستياء نتيجة رفع أسعار المرافق. 

وتضرر اقتصاد قرغيزستان البالغة قيمته 4.7 مليار دولار بشدة نتيجة انخفاض حاد في التحويلات التي مثلت نحو 30 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي لقرغيزستان عام 2008 . 

وتباطأ النمو الاقتصادي ليصل الى 2.3 في المئة عام 2009 بعد ارتفاع بلغ 8.4 في المئة في العام السابق لكن الاقتصاد كان يمكن أن ينكمش بنسبة 2.9 في المئة بدون اسهام منجم كومتور للذهب الذي تديره كينتيرا جولد. 

وباعت الشركة الام السابقة وهي كاميكو كورب الكندية التي تنتج اليورانيوم حصتها في صفقة شهدت مضاعفة حكومة قرغيزستان حصتها في المنجم الذي يسهم بما يقرب من عشر الناتج المحلي الاجمالي لقرغيزستان. 

ماذا سيحدث بعد ذلك؟ 

تقول المعارضة انها سيطرت على الحكم وتطالب باستقالة باقييف. وفر الرئيس من بشكك لكن مكانه غير معلوم. ولم يدل بتصريحات علنية منذ بدء الاحتجاجات. 

وتعتزم زعيمة المعارضة روزا اوتونباييفا ادارة حكومة مؤقتة لمدة ستة اشهر ستضع مسودة لدستور جديد. 

وأمكن سماع دوي اطلاق نيران متقطع في شوارع بشكك اثناء الليل فيما نهبت حشود المتاجر. ووقعت احتجاجات عنيفة في بلدات اخرى بقرغيزستان من بينها تالاس ونارين ويقول محللون انها تتمتع بالزخم لتستمر. 

وسيتوقف الكثير على تعامل باقييف مع الازمة. 

وسيكون رد فعل قوى مثل روسيا والولايات المتحدة والصين التي حثت حتى الان على ضبط النفس حاسما. 

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين ان رئيس الوزراء تحدث هاتفيا اليوم الخميس مع زعيمة قرغيزستان المؤقتة روزا اوتونباييفا بصفتها رئيسة للحكومة الجديدة



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي