معرفة أسابها ضرورية : ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية.. الأضرار وطرق العلاج

الرجل - الأمة برس
2022-03-18

الدهون الثلاثية هي نوع من أنواع الدهون، وتعد الأكثر شيوعًا في جسمك (الرجل)الدهون الثلاثية تلك التي تمد الجسم بالطاقة، والتي من الممكن الحصول عليها من خلال تصنيع جسمك لها أو من خلال الأطعمة التي عندما تزيد تُسبب مشكلات، فما هي النسبة الطبيعية وما أسباب ارتفاع النسبة وأهم طرق العلاج بالإضافة إلى قائمة بالمشروبات والأطعمة التي تُساعد على العلاج؟

ما هي الدهون الثلاثية؟
الدهون الثلاثية هي نوع من أنواع الدهون، وتعد الأكثر شيوعًا في جسمك، ويمكن الحصول عليها من الأطعمة، وخاصة الزبدة والزيوت والدهون الأخرى التي تتناولها.

وتأتي أيضًا من السعرات الحرارية الزائدة، تلك التي تتناولها، لكن جسمك لا يحتاج إليها على الفور، ولذلك يقوم بتغييرها إلى دهون ثلاثية ويخزنها في الخلايا الدهنية.

ويأتي دور تلك الدهون عندما يحتاج جسمك إلى الطاقة، حيث يقوم في تلك الحالة بإطلاقها، ولكن للأسف الشديد عند ارتفاع نسبتها تظهر أخطار الدهون الثلاثية متمثلة في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، مثل مرض الشريان التاجي.

نسبة الدهون الثلاثية الخطرة:
تبلغ نسبة الدهون الثلاثية الطبيعية أقل من 150 مجم/ ديسيلتر، ولكن إذا ارتفعت النسبة عن ذلك، يمكننا تصنيف مستويات الدهون الثلاثية المرتفعة على النحو التالي:

مستوى معتدل: 150-199 مجم / ديسيلتر.
مستوى متوسط: 200-499 ملجم / ديسيلتر.
شديد: أكثر من 500 مجم / ديسيلتر.
وبناء على هذا التصنيف، فإن المستويات الأعلى من 200 مجم / ديسيلتر ترتبط بارتفاع مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

أما إذا كانت مستويات الدهون الثلاثية لديك "عالية جدًا" - أعلى من 500 مجم / ديسيلتر - فمن المرجح أن يتسبب ذلك في التهاب البنكرياس.

وفي هذه الحالة يمكن أن يتسبب التهاب البنكرياس في تلف الأنسجة الدائم، ويمكن أن تشمل الأعراض آلامًا في البطن، والتي قد تكون شديدة.

أسباب ارتفاع الدهون الثلاثية

عادة ما يكون تفسير أسباب الدهون الثلاثية نتيجة مرور الفرد بحالة صحية معينة، أو نتيجة تناول بعض الأدوية، ومن الحالات الصحية التي يمكن أن تكون سبب في ارتفاع الدهون الثلاثية لدى الفرد، ما يلي:

البدانة.
مرض السكري، في الحالات التي تكون فيها مستويات السكري في الدم غير منضبطة.
مرض خمول الغدة الدرقية (قصور الغدة الدرقية).
وجود مرض في الكلى.
تناول سعرات حرارية أكثر ما تحرق بانتظام.
شرب الكثير من الكحول.


أدوية تسبب ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية
أما بالنسبة للأدوية التي من الممكن أن ترفع مستوى تلك الدهون، فهذه الأدوية تشمل:

تاموكسيفين.
المنشطات.
حاصرات بيتا.
مدرات البول.
الإستروجين.
حبوب منع الحمل.
والجدير بالذكر أنه في حالات قليلة، يمكن أن يتوارث ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية في العائلات.

الأطعمة التي ترفع الدهون الثلاثية

بعض الأطعمة التي تزيد الدهون الثلاثية

هناك أطعمة تزيد الدهون الثلاثية ورفع مستواها، وهذه تشمل:

الأغذية النشوية
الخبز الأبيض أو خبز القمح.
البيتزا.
المعجنات والفطائر والبسكويت والكعك.
وهناك بعض الأطعمة التي يجب عليها تجنبها في حالة أنك تعاني من ارتفاع في نسبة الدهون، وهذه تشمل:

الخضراوات النشوية:
هناك بعض الخضراوات التي تعد أفضل من غيرها، حيث يمكنك أن تقلل من الذرة والبازلاء، واستبدال خيارات أخرى بها مثل: القرنبيط واللفت.

أسماك معلبة ومعبأة في الزيت:
عند شراء أسماك معلبة، تحقق من الملصق لمعرفة ما إذا كانت معبأة بالزيت، حيث أنه من الأفضل شراء الأسماك المعلبة المعبأة في الماء.

الزبدة أو المارجرين:
يمكنك استخدام زيت الزيتون كبديل للزبدة والسمن، والتي قد تحتوي على الكثير من الدهون المشبعة.

أعراض الدهون الثلاثية
في الواقع لا يوجد ما يسمى اعراض ارتفاع الدهون الثلاثية، ولكن إذا كان ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية لديك ناتجًا عن حالة وراثية، فقد يكون لديك رواسب دهنية مرئية تحت الجلد تسمى الورم الأصفر.

وفي حالات نادرة، قد يصاب الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية جدًا من الدهون الثلاثية بالتهاب البنكرياس، والذي يمكن أن يسبب ألمًا مفاجئًا حادًا في البطن (البطن) وفقدان الشهية والغثيان والقيء والحمى.

وإذا كان لديك ارتفاع في نسبة الدهون الثلاثية، فقد يكون لديك أيضًا ارتفاع في نسبة الكوليسترول، وفي كثير من الحالات، لا يعرف الناس أن لديهم نسبة عالية من تلك الدهون حتى يتم إجراء فحص دم يسمى تحليل البروتين الدهني للتحقق من مستويات الكوليسترول لديهم.

تحليل الدهون الثلاثية

يعد المعدل الطبيعي لإجراء التحليل هو كل خمس سنوات

يعد فحص الدهون الثلاثية من التحاليل المهمة للغاية، والتي بإمكانها أن توضح هل الشخص معرض للإصابة بأمراض القلب أم لا، بالإضافة لكونه يعطي مؤشرًا أو ضوءًا أخضر حول وجود التهاب في البنكرياس أو لا، كذلك يمكنه تحديد هل يوجد خطر للإصابة بتصلب الشرايين.

ويعد المعدل الطبيعي لإجراء التحليل هو كل خمس سنوات، وذلك إذا كانت نتيجة الفحص طبيعية وخالية من وجود ارتفاع الدهون الثلاثية.

أما في حالة اكتشاف وجود نسبة مرتفعة، فيجب إجراء الفحص على فترات قصيرة، وذلك طبقًا للجدول الزمني الذي سوف يحدده الطبيب، ويعد صيام تحليل الدهون الثلاثية من الأشياء الضرورية التي لابد أن تلتزم بها.

علاج الدهون الثلاثية:
كيف تتخلص من الدهون الثلاثية في الدم؟ طريقة حرق الدهون الثلاثية الرئيسة تعتمد على تناول الطعام بشكل أفضل وممارسة المزيد من التمارين، وهذه العادات تعد إحدى طرق علاج الدهون الثلاثية في البيت، وفيما يلي بعض الإرشادات لمساعدتك على ذلك:

1. ممارسة التمارين باعتدال:
حاول ممارسة الرياضة 5 أيام أو أكثر كل أسبوع، حيث إن قلة الحركة تجعل من الصعب على جسمك معالجة السكر في الدم والدهون الثلاثيه كما يفعل عادة.

2. راقب وزنك:
حيث يعمل فقدان 5٪ إلى 10٪ من وزنك على خفض الدهون الثلاثية.

3. لا تفرط في تناول الطعام:
حيث يمكن للوجبات الكبيرة جدًا أن ترفع من مستوى الدهون الثلاثيه لديك إلى معدل خطر كما يجب تناول كميات أقل من الدهون والكربوهيدرات.

4. الإقلاع عن التدخين:
عندما يكون لديك ارتفاع في نسبة الدهون الثلاثية، فإن أمراض القلب تشكل مصدر قلق كبير، وبالإضافة لذلك إذا كنت تدخن، فإن خطر إصابتك بأمراض القلب يزداد بشكل كبير.

أدوية تساعد على علاج الدهون الثلاثية
قد تساعد تلك العادات السابقة على خفض الدهون الثلاثية بنسبة كبيرة، ولكن بالنسبة لبعض الناس، قد لا تكون العادات الجيدة كافية، وقد تكون هناك حاجة إلى الأدوية، ومن هذه الأدوية:

الفايبرات (فيبريكور، لوبيد، وتريكور).
حمض النيكوتينيك (نياسبان).

هناك حاجة لجرعات عالية من أوميغا 3 لخفض الدهون الثلاثية ويجب تناولها فقط تحت رعاية الطبيب.

قد يصف طبيبك أيضًا فئة من العقاقير تسمى "الستاتين" تعمل على خفض الكوليسترول، وتشمل الأمثلة: أتورفاستاتين (ليبيتور) وروسيوفاستاتين (كريستور) وسيمفاستاتين (زوكور).

مشروبات تخفض الدهون الثلاثية

هناك العديد من الأمثلة للمشروبات التي تخفض من نسبة الدهون الثلاثيه في الجسم، ومنها ما يلي:

الشاي الأخضر.
عصير الجريب فروت.
مشروب الكمون.
عصير الليمون.
الشمر.
الزنجبيل.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي