السلطان هيثم بن طارق : تذبذب وشلل في الحركة الاقتصادية العالمية

وكالات - الأمة برس
2022-03-14

سلطان عُمان، مسقط - قال سلطان عُمان، "هيثم بن طارق"، إن الجميع يتابع ما يحدث خلال السنتين الماضيتين؛ من التذبذب في الاقتصاد وشل الحركة الاقتصادية في العالم كله، مشيرا إلى أن بلاده عرضة للغلاء "لأننا جزء من العالم".

جاء ذلك خلال استقباله عدداً من شيوخ محافظات مسقط وجنوب الباطنة ومسندم، الأحد، وفق ما نقلته وكالة الأنباء العمانية الرسمية.
وأضاف السلطان "هيثم" أن "الحكومة بدأت السنة الماضية في المحافظة على برامج كانت مُعدة، وبالتالي استطعنا أن نضبط الأهم؛ وهي المديونية، التي لا تزال الحكومة تعالجها ببرنامج طويل الأمد".

وتابع: "نلاحظ أنّ أسعار النفط ترتفع، ونحن جزء من هذا العالم وكثير من الأمور نستوردها، ونحن عرضة لغلاء المعيشة، ومع هذا توجيهاتنا دائماً للحكومة أن تأخذ بيد غير القادر".

وأكمل: "نتابع غلاء المعيشة وما هي الأمور التي تؤثر على حياة المواطن، ودائماً نتابعها وبشكل يومي، سواء من خلال التقارير التي تصدر من المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أو بما يفيدنا بها المسؤولون مُباشرة، ونحن عازمون على متابعة هذه الأمور أولاً بأول".


وبيّن أنه سيتم تشغيل ميناء السلطان "قابوس" بطريقة تلبي الاحتياج السياحي والتجاري مع المحافظة على منطقة مطرح القديمة، كما أن هناك بوادر لتطوير سد وادي ضيقة وبعض الموانئ في محافظة جنوب الباطنة بعد إعادة تأهيلها.

وأشار إلى أن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مدعومة مباشرة، وهي بدورها توفر أكثر من وظيفة.

وفي سياق غير بعيد، أشار إلى أن 50% من الأراضي غير مستغلة، وفي نفس الوقت "هناك طلب متزايد من المواطنين، والآن نعيد النظر في موضوع منح الأراضي للمواطنين التي تنوي بناء مساكن لها، ولن تكون مفتوحة لكل من يطلب أرضاً بدون استغلال".

وكانت سلطنة عمان أعلنت ميزانية 2022 بعجز مالي قدره 3.9 مليارات دولار.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي