كل ما تريد معرفته عن انزلاق الغضروف

فاطمة الموسى
2022-03-10

يعتبر انزلاق الغضروف من المشاكل الصحية الشائعة، خاصة مع التقدم في العمر، ومن المهم أن نكون على دراية بأعراضه وأسبابه؛ لأن العلاج المبكر للغضروف المنزلق قد يقي المرضى من تطور الحالة والاضطرار للجوء إلى الجراحة.

إليكم كل ما تريدون معرفته عن انزلاق الغضاريف:

ما هو انزلاق الغضروف؟

يتكون العمود الفقري من سلسلة من الفقرات المتموضعة فوق بعضها البعض، إذ يحتوي على سبع فقرات في العمود الفقري العنقي، و12 في العمود الفقري الصدري، وخمسة في العمود الفقري القطني، يليها العجز والعصعص في القاعدة.

يفصل ما بين هذه الفقرات غضاريف مرنة، تعمل على حماية العظام عن طريق امتصاص الصدمات الناتجة عن الأنشطة اليومية، مثل المشي ورفع الأغراض الثقيلة وغيرها.

يتكون كل غضروف من جزئين: جزء داخلي هلامي ناعم، وجزء خارجي عبارة عن حلقة صلبة.

يمكن أن تتسبب بعض الإصابات في بروز الجزء الداخلي من الغضروف وخروجه من الحلقة الصلبة، ويعرف ذلك باسم “انزلاق الغضروف” أو “الغضروف المنزلق” الذي يسبب شعوراً بالألم.

وإذا ضغط الغضروف المنزلق على أحد الأعصاب الشوكية فقد يعاني المريض من الخدر والألم على طول العصب المصاب، وفي الحالات الشديدة قد يتطلب الأمر تدخلاً جراحياً لعلاج انزلاق الغضروف.

ما هي أعراض الانزلاق الغضروفي؟

قد يتعرض الشخص لانزلاق الغضروف في أي جزء من العمود الفقري من الرقبة إلى أسفل الظهر، لكن يعد الجزء السفلي من الظهر أحد أكثر المناطق شيوعاً لانزلاق الغضروف.

وبما أن العمود الفقري يتكون من شبكة معقدة من الأعصاب والأوعية الدموية، يمكن للغضروف المنزلق أن يسبب ضغطاً إضافياً على الأعصاب والعضلات المحيطة به.

تشمل أعراض الانزلاق الغضروفي ما يلي:

  • ألم وتنميل، وغالباً ما يحدث في جانب واحد من الجسم
  • ألم يمتد إلى الذراع أو الساق
  • ألم يزداد سوءاً في الليل أو مع حركات معينة
  • ألم يزداد سوءاً بعد الوقوف أو الجلوس
  • ألم عند المشي لمسافات قصيرة
  • ضعف غير مبرر في العضلات
  • وخز أو وجع أو حرقان في المنطقة المصابة

إذا لاحظت أياً من هذه الأعراض أو شعرت بألم يؤثر على حركة عضلاتك قم بزيارة الطبيب على الفور.

أسباب انزلاق الغضروف

يحدث انزلاق الغضروف عندما تصبح الحلقة الخارجية ضعيفة أو ممزقة وتسمح للجزء الداخلي بالانزلاق، وقد يحدث ذلك لعدة أسباب منها:

التقدم في العمر (مع التقدم في العمر تبدأ الغضاريف بفقدان بعض محتوياتها المائية الواقية، وبالتالي يمكن أن تنزلق بسهولة أكبر، وذلك شائع عند الرجال أكثر من النساء).

القيام بحركات معينة (مثل الالتواء أو الدوران)

رفع جسم ثقيل وكبير جداً قد يؤدي إلى إحداث ضغط كبير على أسفل الظهر، ما يؤدي إلى انزلاق الغضروف.

إذا كانت لديك وظيفة تتطلب مجهوداً بدنياً كبيراً وتتطلب الكثير من الرفع فقد تكون أكثر عرضة لخطر انزلاق الغضروف.

الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن معرضون أيضاً لهذا الخطر.

قد يُسهم ضعف العضلات ونمط الحياة الكسول أيضاً في تطور انزلاق الغضروف.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي