شكري: مصر تتبنى مقاربة شاملة لتعزيز حقوق الإنسان والحريات الأساسية

د ب أ- الأمة برس
2022-03-02

وزير الخارجية المصري سامح شكري (الخارجية المصرية)

القاهرة: ألقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، أمس الثلاثاء 1مارس2022، كلمة مُسجلة في الشق رفيع المستوى للدورة 49 لمجلس حقوق الإنسان، حيث أشار إلى أن دورة المجلس تنعقد بالتوازي مع العديد من التطورات ذات الصلة بتعزيز حقوق الانسان والحريات الأساسية في مصر.

وأشار لوجود شراكة حقيقية مع المجتمع المدني بهدف تأسيس جمهورية جديدة تُعلي قيم الديمقراطية ومبادئ حقوق الانسان وسيادة القانون، ويتمتع فيها الجميع بحقوقهم وحرياتهم الأساسية دون تمييز، حسبما أفاد مكتب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية.

وأوضح الوزير شكري أن مصر تتبنى مقاربة شاملة لتعزيز حقوق الإنسان والحريات الأساسية، حيث استطاعت أن تحقق تقدما ملحوظا على صعيد تعزيز الحقوق المدنية والسياسية والحريات الأساسية، حيث يأتي إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2022 عاما للمجتمع المدني كدلالة على الأهمية التي توليها الدولة للمجتمع المدني.

كما أشار وزير الخارجية أيضا "إلى الخطى الثابتة التي تتخذها مصر على صعيد تعزيز الحق في حرية الدين والمُعتقد لإعلاء قيم المواطنة والتسامح والحوار"، موضحًا أن قانون تنظيم بناء وترميم الكنائس تم بموجبه توفيق أوضاع ما يزيد عن 2162 كنيسة ومبنى خدميًا، فضلاً عن 74 كنيسة جديدة.

وأشار من ناحية أخرى، إلى الإنجازات التي تحققت لتمكين المرأة وحمايتها من التمييز وجرائم العنف والتحرش.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي