الرباط تدعو لعدم اللجوء إلى القوة في تسوية النزاعات بين الدول

الاناضول
2022-02-26

المملكة المغربية تتابع بقلق تطورات الوضع بين روسيا وأوكرانيا (الاناضول)

الرباط: أعرب المغرب، السبت 26فبراير2022، عن قلقه إزاء تطورات الوضع بين روسيا وأوكرانيا، معلناً تشبثه بمبدأ "عدم اللجوء إلى القوة" في تسوية النزاعات بين الدول.

جاء ذلك بحسب بيان أصدرته وزارة الخارجية، في أول موقف للرباط حيال الأزمة الأوكرانية.

وقال البيان: إن "المملكة المغربية تتابع بقلق تطورات الوضع بين روسيا وأوكرانيا".

وأضاف، "تؤكد المملكة تشبثها بمبدأ عدم اللجوء إلى القوة لتسوية النزاعات بين الدول، وتشجع جميع المبادرات والإجراءات التي تسهم في تعزيز التسوية السلمية للنزاعات".

وأكد المغرب، بحسب البيان، "دعمه للوحدة الترابية والوطنية لجميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة".

ويأتي الموقف المغربي في إطار المواقف العربية التي تصدر تباعاً بشأن التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا، فقد أعلنت مصر وقطر وليبيا والأردن والكويت وتونس، في وقت سابق، مواقف متشابهة، تدعو طرفي الأزمة إلى التهدئة وضبط النفس وتغليب منطق الحوار.

فيما دعا لبنان موسكو إلى سحب قواتها فوراً، بينما طالبت الإمارات بخفض التصعيد ووقف "الأعمال العدائية" في أوكرانيا.

وأطلقت روسيا، فجر الخميس، عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل غاضبة من عدة دول ومطالبات بتشديد العقوبات على موسكو.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي