ثلاث سيارات في واحدة وبحاجة إلى محرك آخر

متابعات الأمة برس
2008-08-09 | منذ 12 سنة

 

هي تبدو كسيارة دفع رباعي، لكن ڤولكس واجن كروس جولف في الواقع واجن صغيرة تمّ تعديلها لتؤدي بعض أدوار سيارة الدفع الرباعي اختبرناها مؤخراً ووجدنا أنها كروس أوڤر صغيرة جذابة وعملية جداً تقدم مزايا ثلاث سيارات مجتمعة من دون التضحية بأيٍ منها مع سعر منطقي، كما وجدنا فيها مشكلة واحدة لكنها كبيرة وتتمثّل بمحرك ضعيف جداً بطاقته لا يرتقي أبداً إلى مزاياها الأخرى والكثيرة التي أحببناها فيها

                                 نسخة من جولف بلس

كروس جولف هي نسخة معدّلة من جولف بلس الميني ڤان الصغيرة، تجمع مزايا سيارة الدفع الرباعي الصغيرة والميني ڤان المدمجة تبدو مثالية جداً للعائلات الصغيرة التي تذهب كثيراً في النزهات والرحلات خارج المدينة وحتى خارج الطرق المعبدة حيث أن السيارة قادرة فعلاً على السير على الطرق الوعرة بكفاءة عالية بفضل التعديلات التي انصبت عليها والتي هي أكثر من مجرد من شكل جذاب، حيث توفر لها فعالية سير بمجال واسع على كل أنواع الطرق الوعرة.
وتلحق كروس جولف نفس فكرة سيارات أودي أولرود وسكودا سكاوت وسوبارو أوتباك وڤولڤو XC70، سيارات واجن قياسية تمّ تحويلها إلى سيارات دفع رباعي بعض الشيء من دون أن تتخلى عن أصلها كواجن عائلية سياحية. وفي حين أننا نجد أن هذه السيارات هي منافسات كروس جولف، تذكر ڤولكس واجن أنه لا يوجد منافسة مباشرة لكروس جولف وذلك بسبب مواصفاتها ومركزها في الأسواق وسعرها، وهذا صحيح خاصةً وأن السيارات الأربع المذكورة أكبر وأقوى وأعلى سعراً منها.

                                         شبه دفع رباعي

في المبدأ، كروس جولف هي نسخة معدّلة من جولف بلس تشاركها بنفس شكلها العام بجسم واجن خمسة أبواب صغيرة. وبهدف تحويلها إلى أشبه ما يكون بسيارة دفع رباعي، أدخلت ڤولكس واجن عليها خلوصاً مرتفعاً أكثر يبلغ 111 ملم مقابل 88 ملم لجولف بلس وتلبيسات حماية في أسفل جسمها وفي فتحات العجلات وعجلات ألومنيوم بقياس 17 بوصة (16 بوصة في جولف بلس) زودتها بإطارات بقياس 45/245 دبليو آر 17 كانت في سيارة التجـربة من نوع (بريجستون بوتينزا أر إي 050) وهي إطارات رياضية بامتياز استغربنا وجودها هنا خاصةً وأنها مصممة خصيصاً للطرق العادية بأداء متواضع على الطرق الوعرة.
وقد وجدت التصميم والتعديلات جذابة ومتناسقة جداً مع بعضها البعض تعطي جولف بلس منظراً وشخصية جديدتين توحي بالمزيد من الصلابة وتعطيها مجال استعمال وقيادة أوسع بكثير من شقيقتها السياحية.
بالرغم من أنها تقوم على نفس القاعدة التحتية وهيكل شقيقتها جولف بلس، إلا أن أبعاد كروس جولف الخارجية تختلف بالكامل عن شقيقتها. ففي حين أن طول قاعدة العجلات هو نفسه مع 2578 ملم، إلا أن الطول الخارجي أطول يبلغ 4233 ملم مقابل 4206 ملم لجولف بلس، والعرض أكبر يبلغ 1776 ملم مقابل 1759 ملم لجولف بلس، والإرتفاع أعلى يبلغ 1651 ملم مقابل 1580 ملم لجولف بلس.

                                 مرونة وراحة متفوقتان في الداخل

كونها جولف بلس معدّلة، سيجد ركاب كروس جولف أنهم في سيارة ميني ڤان وليس واحدة دفع رباعي صغيرة وضيقة، فالرحابة هنا شاسعة فعلاً ومساحات الجلوس كبيرة جداً في الأمام والسقف عال لشعور حقيقي وفعلي بالرحابة. وجدت وضعية القيادة مثالية كما أنها عالية بعض الشيء لترضي غرور محبي سيارات الدفع الرباعي ووضعية القيادة العالية التي توفرها.
المقاعد الأمامية كانت كبيرة ومريحة جداً وهي بشكل باكيت لتضمن التماسك المطلوب لجسم السائق ومرافقه في المنعطفات.
ركاب المقعد الخلفي في كروس جولف يحصلون على تجربة ممتازة من الراحة والمرونة. فمساحات الجلوس هنا كبيرة ووفيرة حتى لثلاثة ركاب بالغين، ثمّ أن المقعد مثبّت بمستوى أعلى من مستوى المقاعد الأمامية بفارق 10 ملم بتقنية (جلوس المسرح) لتوفير مجال رؤية أفضل لهم إلى الخارج. ويمكن تعديل زاوية انحناء ظهر المقعد الخلفي أو تحريك القسم السفلي منه إلى الأمام والخلف وذلك لزيادة مساحة صندوق الأمتعة من دون الحاجة إلى طي ظهر المقعد. وعند الحاجة إلى طيه، صمم ظهر المقعد بشكل 70/30 يمكن طي أي جزء منه على حدة أو معاً. وكروس جولف سيارة متمكنة كثيراً على صعيد صندوق أمتعتها بمساحة تتراوح بين 395 و1450 ليتراً وهي أكثر من كافية لأي عملية نقل للأمتعة والأغراض. والصندوق مزود أيضاً بجيب تخزين صغير أسفل أرضيته، ويمكن تزويده بشبكة وخطافات لتثبيت الأمتعة ومأخذ طاقة ومصابيح وغطاء للأمتعة.
لوحة قيادة كروس جولف هي نفسها لشقيقتها جولف بلس، وجدتها عملية ومرتبة وتسهل قراءة عداداتها ولوحاتها المختلفة بسهولة عالية نهاراً أو ليلاً. ونظام الموسيقى مثبّت في أعلى الكونسول الوسطي لتشغيله بسرعة أثناء السير، والمقود جذاب بثلاث أذرع وملبّس بالجلد. ومن اللمسات المميزة في هذه اللوحة ثماني فتحات تهوية دائرية تأتي بإطارات من البلاستيك بلون المعدن تحسّن من عملية جريان الهواء داخل المقصورة.
على صعيد التجهيزات، كانت سيارتنا من فئة ترندلاين القاعدة حوت الأساسيات الضرورية مثل نوافذ ومرايا كهربائية وقفل مركزي عن بعد وفرش قماش ومكيّف إلكتروني بمستويين وكومبيوتر رحلات وراديو/CD. ولمحبي كثرة وسائل الراحة والترف، يمكنهم تزويد السيارة بنظام عرض مركزي وملاحة ونظام تسلية خلفي وفتحة سقف وفرش جلد وبلوتووث ونظام موسيقى متكامل من راديو/مشغّل 6 أقراص CD مع 10 مكبرات صوت ومضخم صوت بقوة 250 واط وغيرها.

                                     تمنيت لو كانت أقوى

تسوّق ڤولكس واجن سيارتها هذه في منطقتنا بمحرك واحد فقط يتألف من أربع أسطوانات و8 صمامات بسعة 1,6 ليتر يولّد 102 حصان و148 نيوتن متر من العزم. وبالرغم من أنها خفيفة الوزن، فإن كروس جولف تحقق أرقاماً متواضعة من التسارع والسرعة القصوى حيث تصل إلى سرعة 100 كلم في 12,2 ثانية وتصل إلى سرعة قصوى تبلغ 178 كلم. على الطريق، سرعان ما شعرت بقلة حيلة هذا المحرك وكما توضحه أرقام التسارع، فالسيارة بطيئة في حركاتها وتصرفاتها، وعند الضغط بشدة على دواسة الوقود، يرتفع دورانه بشكلٍ سريع وملفت للإعجاب لكن النتيجة تبقى غير مميزة بإنطلاقة بطيئة وضجيج من دون حصول تحسّن كبير في تسارعها.
ويتوفر للسيارة محرك آخر من 4 أسطوانات بسعة 1,4 ليتر مزوّد بكومبرسر يولّد 140 حصاناً و220 نيوتن متر يطلقها إلى 100 كلم في 9,4 ثوان وإلى سرعة قصوى 195 كلم وهي أرقام أفضل بكثير من أرقام محرك الـ 1,6 ليتر، إلا أنه لسوء الحظ ليس معداً لمنطقتنا.
ما تفتقده كروس جولف من قوة انطلاق وزخم في التسارع، تعوّضه بتصرفات مثالية. فهي ككل سيارات ڤولكس واجن، تتمتع ببنية صلبة ومتينة تجعل كل رحلة فيها أمراً ممتعاً وقيادة مريحة وناعمة خالية من أي اهتزاز، وتعليق ليّن يقترب من الجانب القاسي بنبضه يوفر لها تماسكاً عالياً وثباتاً متوازناً خالياً من أي عيوب هذا بالرغم من خلوصها المرتفع أكثر عن شقيقتها الأصلية، لكن تمنيت هنا لو أن المحرك أقوى مما هو عليه لأتمكن من استغلال مزاياها ومواهبها الكثيرة الأخرى. تندفع كروس جولف بعجلاتها الأربع بشكلٍ مستمر وعلبة التروس متطورة بكافة المقاييس هي أوتوماتيكية ست نسب بنظام (تبترونك) للتعشيق اليدوي من المقبض. وقد وجدت العلبة ممتازة بعملها، تعشّق في الوقت المثالي والأهم أنها لا تسبب فراغاً كبيراً في مستوى دوران المحرك أثناء ذلك حتى لا يخسر المحرك مزيداً من تجاوبه الضعيف أساساً أثناء عملية التعشيق. وفي الحقيقة، ونظراً لضعف إمكانيات هذا المحرك، وجدت نفسي أستعمل نظام التعشيق اليدوي معظم الوقت لأحصل على التجاوب الذي أريده وهو ما حسّن الأمور بعض الشيء لكن ليس لحدٍ كبير أو ليس إلى الحدّ الذي أرضاني بالكامل.

                                       سعر ممتاز

ڤولكس واجن الشرق الأوسط حددت سعراً ممتازاً فعلاً لكروس جولف يبلغ 82 ألف درهم (حوالي 22500 دولار) يجعلها أرخص من كافة منافساتها وبفارقٍ كبير. وهذا السعر المنافس يشتري لك سيارة بشخصية جذابة جداً تلعب عدة أدوار مختلفة ومتعددة هي صالون وستيشن واجن وميني ڤان ودفع رباعي بأداء متكامل لكل دور من دون أن يطغى دور على الآخر. وكما عرفتم بعد قراءتكم لهذه التجربة، فإن ما تعانيه كروس جولف هو أمر واحد فقط ينحصر في محركها الضعيف جداً بقوته وتجاوبه حرمنا من متعة قيادتها ومن استغلال مزاياها الديناميكية الكثيرة.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي