السيارات الاسترالية لن تنفث الغازات السامة مستقبلا

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2010-03-22 | منذ 10 سنة
الكثير من السيارات الأسترالية ستعمل في العقد المقبل بالطاقة الكهربائية

كانبيرا - قال رئيس جمعية تعنى بالدفاع عن البيئة في استراليا اليوم الأحد إن حوالي 20% من السيارات لن تصدر عن عوادمها غازات مضرة بالبيئة بحلول 2020 لأن الكثير منها سيعمل بواسطة الطاقة الكهربائية.

ونقلت اذاعة" أيه بي سي" الاسترالية عن رئيس جمعية " بتر بلايس" إيفان ثورنلي قوله إن السيارات التي ستطرح في الأسواق خلال العقد المقبل ستكون صديقة للبيئة وهذا بدوره سيساهم في الحفاظ على موارد الطاقة ويجعل الهواء أكثر نقاء.

وأضاف إن الكثير من شركات صناعة السيارات وضعت خططاً طموحة لإنتاج سيارات تعمل بالطاقة الكهربائية خلال السنوات العشرين أو الثلاثين المقبلة.

وقال " نعلم كيف ستسير الأمور.. ستنخفض أسعار البطاريات وترتفع أسعار البترول ولكن السؤال كم من الوقت سيستغرق ذلك"، معرباً عن اعتقاده بأن مرحلة التحول من السيارات التي تسير بواسطة البترول إلى أخرى تسير بواسطة الكهرباء سيستغرق في حده الأبعد ثلاثين سنة.

وقال ان النادي الفيكتوري للسيارات " آر أي سي في" استثمر حوالي مليوني دولار أميركي مع منظمته من أجل بناء بنى تحتية للسيارات التي تعمل بواسطة الكهرباء.

 
 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي