واشنطن بوست: أميركا أبلغت الأمم المتحدة أن لروسيا قائمة بأسماء أوكرانيين تريد قتلهم

2022-02-21

تزعم الرسالة أن خطط موسكو لما بعد غزو أوكرانيا تشمل التعذيب والإخفاء القسري و"التسبب في معاناة إنسانية على نطاق واسع" (أ ف ب)

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" (The Washington Post) أن الولايات المتحدة أبلغت الأمم المتحدة أن لديها معلومات موثوقة تظهر أن روسيا أعدت قائمة بأسماء الأوكرانيين الذين تنوي "قتلهم أو إرسالهم إلى معسكرات" بعد احتلال بلدهم عسكريا.

وجاء هذا التحذير في رسالة إلى مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليت، قالت الصحيفة الأميركية إنها حصلت عليها مساء أمس الأحد.

وتزعم الرسالة أن خطط موسكو لما بعد غزو أوكرانيا تشمل التعذيب والإخفاء القسري و"التسبب في معاناة إنسانية على نطاق واسع". غير أن الرسالة لا توضح طبيعة المعلومات التي استندت إليها واشنطن في تقييمها، حسبما أوردت واشنطن بوست في تقريرها الذي أعده اثنان من صحفييها هما جون هدسون وميسي ريان.

ويأتي هذا التحذير أيضا بعد تصريح إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن أواخر الأسبوع الماضي بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتخذ بالفعل قرار غزو أوكرانيا.

وقالت سفيرة أميركا لدى الأمم المتحدة في جنيف باثشيبا كروكر في الرسالة التي بعثت بها إلى باشليت، "أود أن ألفت انتباهكم إلى معلومات مثيرة للقلق حصلت عليها الولايات المتحدة مؤخرا تشير إلى أن هناك انتهاكات لحقوق الإنسان وتجاوزات تعقب غزوا آخر يجري التخطيط لها".

وأضافت أن "مثل هذه الأفعال، التي اشتملت في عمليات غزو روسي سابقة على اغتيالات مستهدفة وحوادث اختطاف/اختفاءات قسرية واعتقالات جائرة واللجوء إلى التعذيب، تستهدف على الأرجح أولئك الذين يعارضون التصرفات الروسية".

وتقول كروكر إن الأهداف العسكرية الروسية تشمل معارضين روسا وبيلاروسيين يقيمون في المنفى بأوكرانيا، وصحفيين ونشطاء لمكافحة الفساد، و"المستضعفين من السكان مثل الأقليات الدينية والعرقية والشواذ جنسيا".

وتتابع السفيرة الأميركية في رسالتها قائلة "لدينا على وجه التحديد معلومات موثوقة تفيد بأن القوات الروسية أعدت قوائم بأسماء أوكرانيين محددين لقتلهم أو إرسالهم إلى معسكرات بعد احتلال عسكري"، مضيفة أن إدارة بايدن تملك أيضا معلومات تشي بأن القوات الروسية ستستخدم على الأرجح "تدابير فتاكة" لقمع احتجاجات سلمية أو "ممارسات سلمية ذات مقاومة ملموسة من قبل سكان مدنيين".

وذكرت واشنطن بوست أن الرسالة أحيلت إلى مقر المفوضية السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة في جنيف بسويسرا مساء أمس الأحد، مشيرة إلى أن السفارة الروسية في واشنطن لم ترد على الفور على طلب الصحيفة للتعليق.

وكان الكرملين قد نفى أنه ينوي غزو أوكرانيا متهما الولايات المتحدة والحكومات الغربية بنشر معلومات مضللة لزعزعة استقرار المنطقة.

وأوضحت الولايات المتحدة في الرسالة أنها تخاطب المفوضية السامية باعتبارها الجهة ذات الولاية المعتمدة في أوكرانيا. وكانت الأمم المتحدة قد أنشأت في 2014 بعثة لمراقبة حقوق الإنسان، مع التركيز بشكل خاص على المناطق المتنازع عليها في شرقي البلاد. وللبعثة الأممية مكاتب في العاصمة كييف ولوغانسك ودونيتسك وخاركيف ومدن أخرى.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي