السجن 16 شهرا لشرطية أمريكية سابقة بعد قتلها رجلا أسود

د ب أ - الأمة برس
2022-02-18

سيارة لشرطة لوس أنجليس في 10 أبريل 2017 (ا ف ب)

واشنطن –  أصدرت محكمة أمريكية حكما بسجن الشرطية البيضاء كيم بوتر، لمدة 16 شهرا بتهمة ضرب أفضى إلى الموت في قضية مقتل الأمريكي من أصل أفريقي دونتي رايت.

وقالت  القاضية ريجينا تشو اليوم الجمعة في جلسة النطق بالحكم في مدينة منيابوليس بولاية مينيسوتا إن بوتر وهي شرطية سابقة قد تقضي ثمانية أشهر أخرى من عقوبتها البالغة عامين تحت المتابعة.

وجدت هيئة المحلفين خلال جلسة عقدة قبيل عيد الميلاد الماضي أن الشرطية البالغة من العمر 49 عاما مذنبة بارتكاب جريمة القتل العمد من الدرجتين الأولى والثانية.

أثارت هذه القضية الغضب في الولايات المتحدة، ونظمت احتجاجات حاشدة بعد وفاة الشاب الأسود البالغ من العمر 20 عاما.

وطالب أقارب رايت بعقوبة قاسية.

قتل رايت بعد إطلاق النار عليه في نيسان / أبريل الماضي في عملية للشرطة شمالي مينيابوليس.

وزعمت الشرطية السابقة أنها سحبت مسدسا عن طريق الخطأ بدلا من مسدس  الصعق الكهربائي.

وكانت قد سلمت استقالتها بعد وقوع الحادث.

توفي رايت على بعد أميال قليلة من قاعة محكمة في منيابوليس كانت تجري فيها وقائع محاكمة وفاة جورج فلويد الوحشية.

كان فلويد قتل هو الآخر خلال عملية للشرطة الأمريكية.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي