التهاب الجلد والبنكرياس.. مخاطر محتملة بسبب الإفراط في تناول الكيوي  

أ ف ب - الأمة برس
2022-02-14

 

فاكهة الكيوي (بيكسيل)

بالرغم من طعمها المميز، هل تعلم أنه يمكن أن يكون هناك بعض الآثار الجانبية المحتملة لفاكهة الكيوي؟

إليكم أضرار قد تعود على الجسم على إثر الإفراط في تناول فاكهة الكيوي.

  ردود الفعل التحسسية

قد يصاب المرء بالحساسية بسبب استهلاك فاكهة الكيوي. من المهم توخي الحذر أثناء تناولها. فقد أبلغ العديد من الأفراد، الذين تناولوا تلك الفاكهة بكميات كبيرة، عن حساسية متصالبة وأنواع مختلفة من الحساسية.

 الطفح الجلدي والتورم

وفقاً للدراسات، فقد وجد أن الإفراط في تناول هذه الفاكهة، يمكن أن يؤدي إلى التورم. كما يمكن أن تحدث الحساسية المفرطة أيضاً عند الأشخاص الذين يأكلون الكثير منها. ومن أضرارها أيضاً الطفح الجلدي والربو والشرى، فهي شائعة أيضاً. كما يمكن أن يؤدي أيضاً إلى تهيج الفم الموضعي.

 متلازمة حساسية الفم (OAS)

أبلغ العديد من الأشخاص عن متلازمة حسياسية الفم (OAS)، والتي تشمل أعراضها، تورم الفم والشفتين واللسان. كما يؤدي إلى الشعور بالوخز والحكة في الفم.

 التهاب الجلد

الأفراد الذين يستهلكون كميات كبيرة من تلك الفاكهة، بشكل يومي قد يصابون باضطراب جلدي، مثل التهاب الجلد.

مشكلة التهاب البنكرياس

الإفراط في تناول الكيوي يمكن أن يؤدي إلى التهاب البنكرياس الحاد. تأتي هذه الفاكهة اللذيذة غنية بالبوتاسيوم والسيروتونين وفيتامين C و E. فالجرعات العالية من هذه المكونات يمكن أن تغير مستوى الدهون الثلاثية في الدم، مما قد يضر البنكرياس على المدى الطويل.

الإسهال

تشمل الآثار الجانبية لفاكهة الكيوي أيضاً القيء والغثيان والإسهال. وقد يؤدي أيضاً إلى الإغماء وصعوبة البلع.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي