الدهون المتحولة.. خطر مضاعف على صحة القلب

2022-02-13

 

تتكوَّن معظم الدهون المتحوِّلة من خلال معالجة صناعية تُضيف الهيدروجين إلى الزيت النباتي الذي يجعل الزيت صُلباً في درجة حرارة الغرفة.

وليس من المحتَمَل أن يفسد هذا الزيت الممزوج جزئيّاً بالهيدروجين، لذا فإن الأغذية المصنوعة منه تتمتَّع بمدة صلاحية أطول.

وتستخدم بعض المطاعم زيتاً نباتيّاً ممزوجاً جزئيّاً بالهيدروجين في مقلاتهم العميقة، لأنها لا تحتاج إلى تغيير بقدر ما تحتاج الزيوت الأخرى.

وتحتوي بعض اللحوم ومشتقات الحليب على كمية صغيرة من الدهون المتحوِّلة التي تُنتج بشكل طبيعي. ليس من الواضح ما إذا كانت هذه الدهون المتحوِّلة التي تُنتج بشكل طبيعي لها أي فوائد أو أضرار.

وقد تتوفر الصورة المصنعة من الدهون المتحولة، والمعروفة باسم الزيت المهدرج جزئيّاً، في مجموعة متنوعة من المنتجات الغذائية، بما في ذلك:

المخبوزات مثل الكيك والكعك والفطائر.

السَّمن.

الفشار بالميكروويف.

البيتزا المُجمدة.

العجين المبرَّد مثل البسكويت واللفائف.

الأطعمة المقلية ومنها البطاطس والكعك والدجاج المقلي.

كريمة القهوة غير اللبنية.

قوالب الزبد الصناعي (المارجرين).

مخاطر الدهون المتحوِّلة

يَقْلَق الأطباء من الدهون المتحوِّلة المضافة؛ لأنها تَزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية والسكري من النوع 2.

الدهون المتحوِّلة لها أيضاً تأثير غير صحي في مستويات الكوليسترول لديك، إذ إن هناك نوعين رئيسيين من الكوليسترول:

تَزيد الدهون المتحوِّلة من نسبة الكوليسترول البروتيني الدهني منخفض الكثافة، وتُقلِّل من نسبة كوليسترول البروتين الدهني مرتفع الكثافة لديك.

وفي حالة تهتُّك أو تمزُّق الترسُّبات الدهنية داخل الشرايين، فقد يتشكَّل تجلُّط دموي يمنع تدفُّق الدم إلى جزء من قلبكَ مسبِّباً نوبة قلبية، أو يمنع وصول الدم إلى جزء من دماغكَ مسبِّباً سكتة دماغية.

نصائح

في الولايات المتحدة، إذا كان الطعام يحتوي على أقل من 0.5 جرام من الدهون في الحصة، يُمكن أن يحمل الملصق مواصفات تُشير إلى الاحتواء على 0 غرام من الدهون المتحوِّلة.

قد لا تزال المنتجات المصنوعة قبل حظر إدارة الغذاء والدواء الأميركية للدهون المتحوِّلة الصناعية معروضة للبيع؛ لذا تحَقِّق لمعرفة ما إذا كانت قائمة مكوِّنات الطعام تشمل الزيوت النباتية المهدرجة جزئيّاً.

إذا ذُكر بها ذلك، فهذا يعني أن الطعام يحتوي على بعض الدهون المتحوِّلة، حتى إذا كانت الكمِّيَّة أقل من 0.5 جرام.

يُمكن أن تتراكم هذه الدهون المتحوِّلة بسرعة، وخاصةً إذا تناول الشخص حصصاً متعدِّدة لطعام متعدِّد يحتوي على أقل من 0.5 جرام في الحصة.

إضافة إلى ذلك، فإن الدهون المتحوِّلة، وخاصة المصنوعة بطرق متنوعة والموجودة في الزيوت النباتية المهدرجة جزئيّاً، ليس لها فائدة صحية معروفة. ويوصي الخبراء بالحفاظ على مقدار الدهون المتحولة عند أدنى مستوى ممكن.

الخيار الصحي

الأطعمة الخالية من الدهون المتحولة ليست جيدة لك أيضاً، فقد تستبدل شركات تصنيع الأطعمة بالدهون المتحوِّلة مكونات أخرى قد لا تكون صحية هي الأخرى.

تحتوي بعض هذه المكونات، مثل الزيوت الاستوائية — جوز الهند ونواة النخيل وزيوت النخيل — على الكثير من الدهون المشبَعة التي ترفع مستوى الكوليسترول الخاص بك بشكل عام.

في الحمية الصحية، قد تأتي نحو 20% إلى 35% من إجمالي سعراتكَ الحرارية اليومية من الدهون. حاوِلِ الحفاظ على أن تظلَّ نسبة الدهون المشبَعة أقل من 10% من إجمالي سعراتكَ الحرارية اليومية.

تُعَدُّ الدهون غير المشبعة الأحادية — المتوفِّرة في زيت الزيتون والفول السوداني وزيت الكانولا — خياراً صحيّاً أكثر من الدهون المشبَعة.

وتُعَدُّ المكسرات والسمك والأطعمة الأخرى التي تحتوي على أحماض "أوميجا 3" الدهنية خيارات أخرى جيدة من الأطعمة ذات الدهون الصحية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي