دمشق: الأكراد يطالبون بالمزيد من المساعدات الألمانية لمكافحة "داعش"

د ب أ- الأمة برس
2022-02-11

مازال العشرات من المتطرفين الإسلاميين الألمان، محتجزين في مراكز اعتقال ومخيمات (أ ف ب)

دمشق: أسفر الهجوم، من قبل إرهابيي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، على أحد السجون، في شمال شرق سورية، عن تصاعد الدعوات من الأكراد، في المنطقة  لتقديم المزيد من المساعدات من ألمانيا، لمكافحة التطرف، لاسيما فيما يتعلق بإعادة المقاتلين إلى بلدانهم .

ومازال العشرات من المتطرفين الإسلاميين الألمان، محتجزين في مراكز اعتقال ومخيمات، طبقا لما قالته نوروز أحمد، من المجلس العسكري لميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، بقيادة الأكراد لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ).

وأضافت أن "العديد من الحكومات الأجنبية أدارت ظهورها لهذه القضية، تاركة عبئا ثقيلا علينا. وتابعت "ذكر بعض المسؤولين أنه طالما أن المعتقلين غير موجودين على أراضينا، فإنهم لا يشكلون أي خطر علينا".

ووصفت هذا النهج بأنه محفوف بالخطر لأنه يجعل تنظيم الدولة الإسلامية "أكثر خطورة"، نظرا لأن إرهابيي التنظيم دوليون وليسوا محليين، لذلك فإنهم يشكلون تهديدا محتملا للعالم بأسره.

وانتقدت المسؤولة ألمانيا بسبب عدم تقديم دعم كاف. وأضافت "لا تقدم ألمانيا مساعدة كافية لمنطقتنا، بصفة خاصة بالنسبة للهجمات التي نواجهها".

وأضافت أن خطط الحكومة الألمانية غير واضحة تماما.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي