أحزاب المعارضة تتهم حكومة حزب بهاراتيا جاناتا على المستوى الاتحادي والولايات بالتمييز ضد الأقلية المسلمة

احتجاجات في الهند ضد منع الطالبات من ارتداء الحجاب

وكالات - الأمة برس
2022-02-09

مظاهرة تضامنا مع المحجبات المسلمات ضد منع الحجاب في الهند - تواصل اجتماعينيودلهي- أغلقت ولاية كارناتاكا بجنوب الهند جميع المؤسسات التعليمية لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من الأربعاء وسط تصاعد الاحتجاجات ضد قرار بعض الكليات منع الطالبات المسلمات من ارتداء الحجاب داخل قاعات المحاضرات.

وشهدت الاحتجاجات التي شارك فيها الطلبة المسلمون ضد الحظر وكذلك الطلبة الهندوس ونشطاء يمينيون مؤيدون لها، إلقاء الحجارة وعمليات حرق، وكذلك اتهامات باستخدام الهراوات من جانب رجال شرطة في العديد من البلدات بالولاية الثلاثاء.

وقال باسافاراج بوماي رئيس وزراء كارناتاكا “أدعو جميع الطلبة والمعلمين وإدارات المدارس والجامعات وسكان الولاية إلى الحفاظ على السلام والانسجام في ما بينهم”.

وزادت حدة التوتر خلال الأيام الأخيرة في ولاية كارناتاكا ومناطق أخرى ذات الغالبية الهندوسية، حيث احتشدت طالبات يرتدين شالات الزعفران، التي يرتديها الهندوس عادة، في الفصول الدراسية لإظهار دعمهن لحظر الحجاب في مدارسهن.

وجاءت ردود أفعال عديدة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أعربت ملالا يوسف زاي الناشطة الباكستانية في مجال تعليم الإناث والحائزة على جائزة نوبل للسلام عن دعمها للطالبات.

وكتبت زاي “منع ذهاب الفتيات إلى الكليات وهن يرتدين الحجاب أمر مروع. لا يزال اعتبار النساء أشياء لا قيمة لها مستمرا بسبب ارتدائهن ملابس تغطي الجسم أو تكشفه. يجب على الزعماء الهنود وقف تهميش النساء المسلمات”.


وقال وزير التعليم في الولاية بي.سي ناجيش إنه جرى تحديد الزي المدرسي بعد النظر في أوامر قضائية من جميع أنحاء البلاد تحظر ارتداء الحجاب في المؤسسات التعليمية.

وذكرت وسائل إعلام محلية الأسبوع الماضي أن العديد من المدارس في مدينة أودوبي الساحلية منعت دخول الطالبات المسلمات اللاتي يرتدين الحجاب مستندة إلى أمر من وزارة التعليم مما أثار احتجاجات بين الطلبة وأولياء الأمور.

وأصدرت حكومة الولاية التي تبلغ نسبة سكانها المسلمين 12 في المئة ويحكمها حزب بهاراتيا جاناتا القومي الهندوسي الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء ناريندرا مودي، أمرا في الخامس من فبراير يلزم جميع الطلاب باتباع قواعد الزي المدرسي التي تحددها المدارس.

وتتهم أحزاب المعارضة حكومة حزب بهاراتيا جاناتا على المستوى الاتحادي والولايات بالتمييز ضد الأقلية المسلمة. ودافع مودي عن سجله وقال إن سياساته الاقتصادية والاجتماعية تفيد جميع الهنود.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي