الكاميرون وبوركينا فاسو تتطلعان لمداواة الجراح في "مواجهة مكررة" بأمم أفريقيا

د ب أ – الأمة برس
2022-02-04

الثنائي الكاميروني فنسان أبو بكر وكارل توكو-إيكامبي اللذين سجلا جميع أهداف منتخب بلادهما خلال النسخة الـ33 من كأس أمم إفريقيا (ا ف ب) 

ياوندي: يتطلع منتخبا الكاميرون وبوركينا فاسو لمداواة جراحهما، بعدما تلاشت آمالهما في التتويج ببطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، المقامة حاليا بالكاميرون، وذلك عندما يلتقيان غدا السبت في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع في المسابقة القارية.

وأخفق المنتخب الكاميروني في استغلال مؤازرة عاملي الأرض والجمهور له من أجل الفوز بالبطولة للمرة السادسة في تاريخه والثانية في النسخ الثلاث الأخيرة، بعدما خسر 1 / 3 بركلات الترجيح أمام منتخب مصر في الدور قبل النهائي للبطولة، عقب تعادلهما بدون أهداف في الوقتين الأصلي والإضافي أمس الخميس.

كما فشل منتخب بوركينا فاسو في تكرار إنجازه الذي حققه في نسخة المسابقة عام 2013 في جنوب أفريقيا، بالتأهل للمباراة النهائية للبطولة، عقب خسارته 1 / 3 أمام منتخب السنغال في لقاء الدور قبل النهائي الآخر أول أمس الأربعاء، على ملعب (أحمدو أهيدجو) في العاصمة الكاميرونية ياوندي، الذي يستضيف لقاء الغد.

وكانت الخسارة أمام المنتخب المصري بمثابة الصدمة لمنتخب الكاميرون، الذي كان يرغب في تشديد الخناق على منتخب الفراعنة، الذي يحمل الرقم القياسي كأكثر المنتخبات تتويجا باللقب برصيد 7 ألقاب، كما شكلت لطمة قوية لآمال صامويل إيتو رئيس اتحاد الكرة الكاميروني، الذي كان يحلم باستعادة اللقب الغائب عن منتخب (الأسود غير المروضة) منذ 5 أعوام في الأيام الأولى التي يقضيها بمنصبه.

وكرر المنتخب الكاميروني خيبة الأمل التي لحقت به منذ نصف قرن، عندما عجز أيضا عن الفوز باللقب، حينما استضافت الكاميرون نسخة البطولة عام 1972، حيث خسر أمام الكونغو بالدور قبل النهائي.

أما منتخب بوركينا فاسو فأبلى بلاء حسنا طوال مشواره في البطولة، حيث صعد للأدوار الإقصائية بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة الأولى بدور المجموعات للبطولة برصيد 4 نقاط من فوز وتعادل وخسارة، ليجتاز بعدها عقبة منتخب الجابون في دور الـ16 بركلات الترجيح، وأعقبها بتخطي عقبة المنتخب التونسي بالفوز عليه 1 / صفر في دور الثمانية، لكنه اصطدم في المربع الذهبي بانتفاضة منتخب (أسود التيرانجا)، الباحث عن الفوز بالبطولة لأول مرة في تاريخه.

وخلال مسيرة المنتخبين بالبطولة الحالية، فقد سجل منتخب الكاميرون 11 هدفا، تناوب على إحرازها الثنائي فانسون أبوبكار، الذي يتصدر ترتيب الهدافين حاليا برصيد 6 أهداف، وكارل توكو إيكامبي، صاحب الخمسة أهداف، في حين تلقى مرماه 4 أهداف، بينما أحرز منتخب بوركينا فاسو 6 أهداف، وسكنت شباكه 7 أهداف.

وستكون هذه هي المواجهة الثانية التي تجرى بين منتخبي الكاميرون وبوركينا فاسو في النسخة الحالية للبطولة، بعدما سبق أن التقيا في المباراة الافتتاحية التي انتهت بفوز الكاميرونيين 2 / 1، حيث قلبوا تأخرهم بهدف مبكر لجوستافو سانجاري، عقب تسجيل فانسون أبوبكار هدفين من ركلتي جزاء قبل نهاية الشوط الأول.

كما يعد هذا هو اللقاء الرابع بين المنتخبين بكأس الأمم الأفريقية، حيث التقيا في افتتاح نسخة البطولة عام 1998 ببوركينا فاسو، وانتهى اللقاء بفوز الكاميرون أيضا 1 / صفر، فيما تعادلا 1 / 1 في مرحلة المجموعات بنسخة المسابقة التي جرت بالجابون عام 2017.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي