كيف يكون الزوج سنداً لزوجته؟

2022-01-28

لا أحد ينكر أن وجود سند للمرأة في الحياة، شيء هام جداً لإحساسها بالأمان؛ فالمرأة تحب أن تشعر برجولة زوجها، وأن تجده رهن إشارتها إذا ما حلّ بها أي ضرر، ويقف بجانبها في الشدائد، هو الذي يغْنيها برجولته عن العالم أجمع؛ فالمرأة تنتظر أن يكون الرجل ملماً باحتياجاتها كأنثى، وأن يكون مهتماً بتوفير تلك الاحتياجات، كما يجب أن يعي كل رجل أن الرجل الحقيقي هو الرجل الذي تشعر معه أنثاه بالأمان؛ فالمرأة مهما كبرت، هي طفلة صغيرة تسعدها الكلمة الحلوة، يأسرها العطف والحنان، فكم تصبح المرأة سعيدة عندما تجد صدره مفتوحاً لها لتختبئ داخله من كل مخاوفها؛ فهي تحتاج للمرح والفرح واللهو؛ فالرجل الذي يعشق أن يرى ابتسامتها دائماً، هو الذي يَسعد لسعادتها، ويحزن لحزنها.

وفقًا لـ«سيدتي» يقول الدكتور مدحت عبدالهادي، خبير العلاقات الزوجية: يعتبر الزوج لزوجته كل شيء في الكون؛ فهو يمثل لها الأمن والأمان، والراحة والسعادة؛ فهو حياتها بكل ما فيها من فرح وشقاء، ولذلك فإن الزوجة تعتمد في جميع أمور حياتها على الزوج؛ لذا فعلى الزوج بعض الواجبات لكي يصبح سند امرأته.

واجبات على الزوج القيام بها

تلبية رغباتها

من أهم الواجبات التي يجب على الزوج القيام بها تجاه زوجته، هي تلبية رغباتها والإنفاق عليها.. جميعنا نعلم أن المرأة لديها العديد من الرغبات، منها: الثياب والتنزه والتسوق وزيارة أهلها وغيرها؛ لذلك، على الزوج أن يقوم بتلبية رغبات زوجته بكل حب وتفاهم، وعليه أن يدرك جيداً أنه مسؤول عن زوجته وعن كافة متطلباتها، وأنه ليس لها أحد سواه لكي يحقق لها أمنياتها وتلبية رغباتها؛ فالرجل الحقيقي، هو الذي يعلم أن لزوجته حقوقاً عليه حتى ولو كانت بسيطة؛ فهي لا بد وأن تشعر بأن زوجها هو السند والمأوى ومصدر الأمان والطمأنينة لها.

الإحسان لها

من الواجبات الزوجية التي لا بد وأن يلتزم بها كل زوج تجاه زوجته، هي أن يتعامل معها بالإحسان والمودة والرحمة؛ فهذه الخصال الثلاث من أهم المقومات لنجاح العلاقات الزوجية؛ لذلك، على الزوج أن يكون حسناً لزوجته وصادقاً معها، ويكون مخلصاً لها ولحبها له، هذا بالإضافة إلى شعور الزوج بالحب والرحمة والسكينة تجاه زوجته بشكل عام، وذلك لأن المرأة الزوجة التي تفقد مشاعر الحب والمودة والرحمة والعطف مع زوجها؛ حتى ولو كان مؤدياً لجميع واجباته تجاهها؛ فإنها سوف تشعر بعدم الراحة وعدم الأمان؛ لذلك، عليك بمعاملة زوجتك بلطف، واحترمها أمام الناس، ولا تقلل من شأنها و قيمتها.

شعورها بالأمان

من أهم الأشياء التي تساهم في استمرارية العلاقة الزوجية، واستكمال الحب بين أي زوجين، هو الشعور بالأمان والراحة النفسية، وذلك لأن هذا الشعور يساعد الثنائي على تحمل ضغوطات ومتاعب الحياة.. المرأة كائن حساس وعاطفي؛ لذا فهي تحتاج للمزيد من الأمان والاستقرار، وترغب دائماً بأن تجده حماية لها من الناس والمجتمع، و هذا هو واجب الزوج تجاهها، أن يمنحها الشعور بالطمأنينة والاستقرار والأمان؛ فهذه المشاعر لن تتخلى المرأة عنها أبداً، وهي سر نجاح أية علاقة زوجية؛ لذلك، كن سندها وحبيبها وصديقها، صحح خطأها بهدوء ولا تنفعل عليها أو تعاملها بقسوة؛ حتى لا تساهم في تدميرها نفسياً ومعنوياً.

سلوكيات مطلوبة من الزوج

كن سبباً في سعادتها

على الزوج أن يقوم بكل ما يستطيع فعله من أجل إسعاد زوجته في جميع الأحيان؛ فهذه النقطة تعتبر من أهم واجبات الزوج نحو زوجته؛ فلا بد وأن تبنى علاقتهما الزوجية على المحبة والسعادة والحب؛ فالزواج ليس مصلحة شخصية هدفها الحصول على المال أو الجمال، وإنما هو ميثاق قوي ومتين لا بد من الحفاظ عليه حتى يستمر للنهاية.. أي علاقة زوجية، لن تستمر إلا بالسعادة والحب وانتشار مشاعر الفرحة والبهجة بين الزوجين، وغالباً يكون الزوج هو سببها؛ لأن المرأة ضعيفة بطبعها وتحتاج إلى من يحن عليها ويسعدها ويكون سبب فرحتها وابتسامتها.. ترغب المرأة أولًا برجل يسعدها بتصرفاته الرقيقة، وبتعاملاته الحميدة معها، وبكلماته الرومانسية التي تجعلها تذوب عشقاً في محبته.

الإخلاص والصدق لها

لا يوجد زواج ناجح من دون أن يتواجد به الصدق والصراحة والوضوح، هذا إلى جانب مشاعر الإخلاص والوفاء؛ لذلك، من أكثر الواجبات التي لا بد وأن يدركها الزوج تجاه زوجته، هو شعورها بإخلاصه ووفائه لها؛ فلا بد وأن تشعر الزوجة بثقتها الكبيرة بزوجها، وأن تكون وفياً لها؛ حتى تستمر العلاقة بينكما بشكل طبيعي، كذلك صدقك ووضوحك معها يساعدك كثيراً على تخطي الكثير من الأزمات والصعوبات بينكما؛ فالمعنى الحقيقي للرجل، هو أن يكون كلامه مطابقاً لفعله مهما كلفه الأمر؛ فمن حق الزوجة أن تشعر بصدقك واحترامك وتقديرك لها، وعليها أن تشعر بأنك تخاف عليها، والأهم ألا تكسر أبداً مشاعر الثقة لديها.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي