دراسة مثيرة.. القنب يمكن أن يمنع “كوفيد”

مريم أبو شاهين
2022-01-17

 

 عشبة القنب (بيكسيلز)

اكتشف باحثون في ولاية أوريغون بالولايات المتحدة أن مركبين عثر عليهما في نبات القنب، يمكن أن يوقفا فيروس كورونا في مساره.

 وعزل الفريق مركبين من القنب – حمض الكانابيغروليك (CBGA) وحمض القنب (CBDA) – ووجدوا أنهما يرتبطان بالبروتين الشائك للفيروس التاجي وبدوره منعه من الارتباط بالغشاء الخارجي للخلايا البشرية.

وعادة ما تكون عملية الارتباط الأخيرة هذه هي الطريقة التي يدخل بها الفيروس إلى رئة الإنسان والأعضاء الأخرى.

ويعد المركبان سلائف CBG وCBD، وهما قانونيان على نطاق واسع ومتاحان للمستهلكين. وتستخدم زيوت ومستخلصات القنب CBG وCBD بشكل شائع لعلاج القلق واضطرابات النوم والصرع ومجموعة واسعة من الأمراض الأخرى.

وقال ريتشارد فان بريمن، الباحث في مركز ابتكار القنب العالمي بولاية أوريغون، إن CBGA وCBDA “ليسا من المواد الخاضعة للرقابة مثل THC، المكون النفساني في الماريغوانا، ولهما خصائص أمان جيدة للبشر”. وأضاف فان بريمن أن هذه المركبات “يمكن تناولها عن طريق الفم” و”لديها القدرة على الوقاية من العدوى وكذلك علاجها” بواسطة فيروس كورونا.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي