حقائق تشير إلى وقوع الرجل في الحب

2022-01-13 | منذ 3 يوم

لحظة الوقوع في الحب هي من أسعد اللحظات التي يمر بها الإنسان، فهذه السعادة ليست فقط سطحية، بل داخلية أيضًا ونشير إلى أنها داخلية لأن هرمونات السعادة (الأوكسيتوسين والدوبامين ومصل السيروتونين) يرتفع.

فإنه عندما تحب شخصًا ما، فإن الدماغ يطلق الدوبامين، ما يؤدي إلى زيادة مستويات السيروتونين والأوكسيتوسين، ما يجعل الناس يشعرون بسعادة غامرة وإيجابية وهناك كثير من علامات ودلالات السقوط في الحب، حيث إنه من السهل على الشخص أن يقول إن الحب سيكشف.

 

قال عالم الأعصاب الدكتور جاريد يونغر "الحب قوي جدًّا لدرجة أنه في الاختبارات المعملية يمكنه تقليل الألم بمقدار النصف". عندما يحب الرجل يساعده هذا على تحمل الألم بشكل أكبر من ذي قبل، فحتى إذا كان يعاني ضغوطات الحياة، فسوف يبتسم لا إراديًّا عندما يرى الفتاة التي يحبها.

أجرى باحثون من جامعة العلوم الصحية في هال في النمسا، وجامعة المعلوماتية الطبية والتكنولوجيا، وجامعة بالما دي مايوركا، إسبانيا دراسة في عام 2019، ووجدوا بحثًا جديدًا يمكن أن يؤدي التواجد في نفس الغرفة مع شخص تحبه، حتى بدون معانقة أو تبادل كلمات إيجابية ومشجعة إلى تحسين القدرة على تحمل الألم. علاوة على أن التواجد بالقرب منه يعمل على تغيير كثير من الخصائص السلبية، مثل تعاطي المخدرات والتدخين.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي