“رجيم السعادة”.. نظام غذائي يؤدي إلى تعزيز مزاجك بشكل طبيعي

مريم أبو شاهين
2022-01-10

 

 

يمكن أن تؤدي إضافة خمسة أطعمة لنظامك الغذائي إلى تعزيز مزاجك بشكل طبيعي، فالتأكد من حصولك على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة للدماغ من الأطعمة اللذيذة والصحية سيجعلك تشعر بالسعادة.

تقول سوزي سوير، اختصاصية التغذية السريرية، إن شهر يناير/كانون الأول كثيرا ما يشهد تزايد معدلات الاكتئاب والحالة المزاجية السيئة لكثير من الناس، على وقع البرد الشديد والظلام الذي يلتهم معظم ساعات اليوم.

وتضيف: “مع ذلك، فإن وضع العناصر الغذائية الصحيحة في جسمك يمكن أن يغير ما تشعر به بالفعل”.

إليك خمسة أطعمة لتحسين مزاجك في شهر يناير:

. الشوكولاته الداكنة

الشوكولاتة الداكنة هي الأفضل، لأنها تحتوي على نسبة أقل من السكر والدهون مقارنة بأنواع الشوكولاتة الأخرى.

قد يمنحك السكر نسبة عالية مؤقتة، لكن الشوكولاتة الداكنة التي تحتوي على 70% أو أكثر من مواد الكاكاو الصلبة تحتوي على مركبات طبيعية تعزز الحالة المزاجية، بما في ذلك الكافيين، والثيوبرومين، وأسيليثانولامين.

الشوكولاتة الداكنة غنية أيضاً بمركبات الفلافونويد، التي تزيد من تدفق الدم إلى الدماغ، وتقلل الالتهاب، وتعزز صحة الدماغ.

.تناول الأسماك الدهنية مرتين في الأسبوع:

الأسماك الدهنية مثل السلمون غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تعزز وظائف المخ.

السلمون غني بنوعين من أوميغا 3 – حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA) وحمض إيكوسابنتانويك (EPA)- وهما مرتبطان بمستويات منخفضة من الاكتئاب.

الأسماك غنية أيضاً بفيتامين د، المعروف باسم “فيتامين أشعة الشمس”، والذي يحتاجه الجميع في هذا الوقت من العام.

. الموز

تناول ثمرة موز صفراء كبيرة قد يجعل يومك أكثر إشراقاً، إذ يحتوي الموز على نسبة عالية من فيتامين B6 الذي يساعد جسمك على تكوين نواقل عصبية جيدة بما في ذلك الدوبامين والسيروتونين.

وتعتبر فيتامينات B3 وB6 وحمض الفوليك ضرورية لتحويل حمض التريبتوفان الأميني إلى سيروتونين، وهو ناقل عصبي في الدماغ ضروري للمزاج والتحفيز.

يحتوي الموز أيضاً على كل من الألياف والسكر، مما يعني أنك تحصل على فوائد السكر ولكن يتم إطلاق هذا ببطء في مجرى الدم بفضل الألياف.

يمكن أن يتسبب تقلب مستويات السكر في الدم في إحداث اضطراب لحالتك المزاجية، ولكن تناول الموز يمكن أن يساعدك على البقاء مستقراً.

. القهوة

إذا كنت من النوع الذي اعتاد القول “لا تتحدث معي حتى أتناول قهوة الصباح”، فقد يكون هناك سبب كيميائي لذلك.

الكافيين الموجود في القهوة لا يجعلك تشعر بمزيد من اليقظة فحسب، بل يزيد أيضاً من إفراز الدوبامين والنورادرينالين المعروفين بتحسين مزاجك.

. التوت

يحتوي التوت على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تقاوم الضرر الذي يلحق بالخلايا، مما يجعلها إضافة صحية إلى النظام الغذائي لأي شخص.

يرتبط الأنثوسيانين، وهو الصبغة التي تعطي التوت ألوانه الزرقاء والبنفسجية والحمراء، بانخفاض خطر الإصابة بأعراض الاكتئاب أيضاً.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي