المملكة المتحدة تتعهد بشن حملة على التهديدات ضد المرأة

الأمة برس
2022-01-05

 

 أثار اختفاء سارة ايفرارد في مارس من العام الماضي غضبا وقلقا متجددين بشأن سلامة المرأة(ا ف ب)

قال وزير العدل البريطانى اليوم الاربعاء 5 يونيو 2022م  انه يريد وضع " خوف الله " فى اولئك الذين يهددون النساء وان استعادة ثقة المرأة فى النظام القانونى هى " اولويته القصوى " عقب سلسلة من جرائم القتل البارزة فى لندن .

وقال دومينيك راب إنه "صدم وروع" من عمليات القتل الأخيرة لعدد من النساء، بما في ذلك واحدة قتلت على يد ضابط شرطة عامل، واصفا حجم العنف بأنه "مقزز".

وكتب في صحيفة "ديلي تلغراف" "بالنسبة للكثيرين، الخوف من الخروج بمفردهم بعد حلول الظلام، أو احتمال ضربهم في منازلهم، هو واقع يومي قاتم".

وقال "يجب ان نقلب الوضع. أريد أن نستعيد لهؤلاء النساء الثقة ليعيشن الحياة دون أن ننظر بقلق فوق أكتافهن، وأن نغرس خوف الله في عقول أي شخص يفكر في تهديد امرأة أو فتاة".

ووفقا للأرقام الرسمية في إنكلترا وويلز، تعرضت حوالي 1.6 مليون امرأة للعنف المنزلي في السنة حتى آذار/مارس 2020، وتعرضت أكثر من 000 600 امرأة للاعتداء الجنسي، وطاردت نحو 000 900 امرأة.

 تلغي الحكومة الإفراج التلقائي في منتصف الطريق عن الجرائم الجنسية الخطيرة، واستحدثت مراقبة أوثق لمدى نجاح الشرطة والمدعين العامين في التصدي للاغتصاب والعنف الجنسي.

وسيحصل ضحايا الاعتداءات الشائعة التي تنطوي على إساءة المعاملة المنزلية على سنتين للإبلاغ عن الجريمة - بعد أن كانت المدة الحالية ستة أشهر.

وحذر راب ، وهو ايضا نائب رئيس الوزراء البريطانى ، من انه " لا يوجد حل فضى واحد " لحل المشكلة وانه يتعين معالجتها " على كافة مستويات " المجتمع .

- قتل المتنزه -

وأضاف أن الشرطة والمدعين العامين يعملون معا لمنع التدقيق في أولئك الذين يبلغون عن الاغتصاب "مما يحجب التركيز المناسب على التحقيق مع المشتبه به".

كما يمنح الضحايا خيار التسجيل المسبق لأدلتهم عندما تحال قضيتهم إلى المحاكمة.

أثار اختفاء سارة إيفارارد، وهي مديرة تسويق تبلغ من العمر 33 عاما، أثناء سيرها إلى منزلها في جنوب لندن في مارس/آذار 2021 غضبا وقلقا متجددين بشأن سلامة المرأة.

وحكم على ضابط في شرطة العاصمة بالسجن مدى الحياة بتهمة الاختطاف والاغتصاب والقتل. 

وجاء مقتل ايفرارد بعد نحو عام من طعن شقيقتين هما بيبا هنري ونيكول سمولمان حتى الموت على يد رجل في هجوم مستوحى من الشيطان في حديقة شمال غرب لندن.

وتعرضت الشرطة لانتقادات لعدم أخذ القضية على محمل الجد في البداية، وسجن ضابطان لالتقاطهما صورا غير مصرح بها في مسرح الجريمة ومشاركتها مع زملائهما على تطبيق واتساب.

وفي سبتمبر/أيلول 2021، عثر على المعلمة سابينا نيسا مقتولة في حديقة أخرى، جنوب غرب العاصمة البريطانية. ومنذ ذلك الحين، اتهم رجل بقتلها.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي