شرب السوائل بكثرة يخلص الجسم من حمض البوليك الزائد

الأطعمة الغنية بمادة "البيورين" تعزز نوبات النقرس

2021-12-28 | منذ 4 أسبوع

ينبغي عدم الافراط في أي شيئبون(ألمانيا) - أوصى المركز الاتحادي للتغذية مرضى النقرس بتجنب الأطعمة الغنية بمادة “البيورين”؛ لأن هذه المادة تتحول في الجسم إلى حمض اليوريك المعروف أيضا بحمض البوليك، والذي يعزز نوبات النقرس.

وأوضح المركز الألماني أن الأطعمة الغنية بمادة “البيورين” هي: البقوليات (مثل الفول والبازلاء والعدس) وبعض الخضروات (مثل السبانخ والهليون) والخميرة والأحشاء الداخلية للحيوان والأسماك الدهنية (مثل الماكريل والرنجة وثعبان البحر والسردين) وفواكه البحر، بالإضافة إلى السكر وبدائل السكر مثل السوربيتول والفركتوز، بينما ينبغي تناول اللحوم قليلة الدسم بكمية لا تزيد عن 100 إلى 150 غراما يوميا.

كما ينبغي شرب السوائل بكثرة بمعدل لا يقل عن لترين يوميا، خاصة الماء وشاي الأعشاب غير المحلى؛ حيث تساعد السوائل الجسم على التخلص من حمض البوليك الزائد عبر الكلى.

ويراعى أيضا شرب الشاي والقهوة باعتدال والإقلاع عن شرب الخمر، مع الحرص على التمتع بوزن طبيعي (مؤشر كتلة الجسم أقل من 25).

والنقرس هو صورة معقدة من التهاب المفاصل قد تصيب أي شخص. ويتسم هذا المرض بنوبات ألمه المفاجئة الحادة، والتورم والاحمرار والشعور بالألم عند اللمس في واحد أو أكثر من المفاصل، وغالبًا ما يصيب إصبع القدم الأكبر.

وقد تحدث نوبة النقرس فجأة، وغالبًا ما توقظ الشخص في منتصف الليل بشعور حارق في إصبع قدمه الأكبر. ويكون المفصل المصاب ساخنًا ومتورمًا ويشعر فيه بألم شديد عند اللمس، إلى درجة أن وزن ملاءة الفراش قد يبدو غير محتمل.

وقد تظهر أعراض النقرس وتختفي، ولكن هناك عدة طرق للسيطرة على الأعراض ومنع تفاقمها.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي