7 طرق علمية لتحسين الذاكرة

2021-12-24

إذا كنت تريد أن تتذكر شيئًا ما ففكر في حواسك الخمس عند القيام بذلك (بيكسيل)لندن - نحن بحاجة إلى الحفاظ على عقولنا نشطة مع تقدمنا في العمر لدرء الأمراض؛ إذ لا يزال مرض ألزهايمر أحد الأسباب العشرة الأولى للوفاة في الولايات المتحدة؛ حيث كان مسؤولاً عن وفاة 121499 شخصًا العام الماضي.
ولحماية نفسك، اتبع هذه النصائح السبعة الأساسية التي تعمل على تحسين ذاكرتك، وفقًا للعلم، وذلك حسبما نشر موقع "eat this not that" الطبي المتخصص؛ الذي أوضح أن بعضها ممتع.
وحسب الموقع، فان الطرق العلمية السبع لتحسين الذكرة هي:


1- استخدم كل حواسك عند تعلم شيء ما
فقد أظهر العلم أن "الذكريات المتعلقة بحدث ما مبعثرة عبر المراكز الحسية في الدماغ ولكن يتم تنظيمها بواسطة منطقة تسمى الحُصين. فإذا تم تحفيز أحد الحواس لاستحضار الذاكرة يتم أيضًا تنشيط ذكريات أخرى لها حواس أخرى". وهذا هو السبب في أنك إذا شممت طبقًا مفضلًا مثل اللازانيا أو الكعك، على سبيل المثال يمكنك أن تتذكر المكان الذي كنت فيه بالضبط عندما كنت تأكله مذ كنت طفلاً.
إذا كنت تريد أن تتذكر شيئًا ما ففكر في حواسك الخمس عند القيام بذلك.


2 - جرب هذه الحيلة لخمس ثوان
عند تعلم معلومات جديدة قم بتقسيمها كما تفعل برقم هاتف (555-439-9999). لاحظ الأقسام الثلاثة المنفصلة! يمكنك الآن تطبيق ذلك على أي شيء مثل قائمة البقالة (اللحوم والخضروات ومنتجات الألبان والوجبات الخفيفة). أسماء الأشخاص في اجتماع كبير (أولئك الذين على الجانب الأيمن من الطاولة، وتلك الموجودة على الجانب الأيسر).


3- قم بتضمين هذا النشاط البدني في يومك

احصل على 150 دقيقة على الأقل أسبوعيًا من التمارين الهوائية. حتى المشي السريع سيفي بالغرض. أو 75 دقيقة في شيء أكثر قوة.
يقول ريان جلات ماجستير باختصاص الصحة العقلية "لقد ثبت أن برامج التمرين والنشاط البدني تعمل على تحسين صحة الدماغ بعدة طرق، بما في ذلك جوانب مثل الذاكرة والانتباه وسرعة المعالجة... ومع تزايد الخرف ومرض ألزهايمر قد يكون برنامج التمارين القائم على الأدلة والفرد والمتعدد الوسائط بقيادة متخصصين معتمدين في التمارين أحد أفضل الطرق لإحداث تأثير في وباء التدهور المعرفي".


4- تعامل مع النوم كأولوية
يقول الدكتور مايلز سبار كبير أطباء "Vault Health " إن النوم الجيد ليلاً "يمكن أن يحسن الذاكرة والانتباه".


5- كن منظمًا بهذه الطريقة
فقد بينت عيادة "مايو كلنك" في ذلك ان "من المرجح أن تنسى الأشياء إذا كان منزلك مليئًا بالفوضى وكانت ملاحظاتك في حالة من الفوضى... قم بتدوين المهام والمواعيد والأحداث الأخرى في دفتر ملاحظات خاص أو تقويم أو مخطط إلكتروني. يمكنك حتى تكرار كل تدوين بصوت عالٍ للمساعدة في ترسيخه بذاكرتك. حافظ على قوائم المهام محدثة وتحقق من إكمال جميع العناصر. خصص مكانًا لمحفظتك ومفاتيحك ونظاراتك وغيرها من الضروريات".


6- استخدم هذا الاختراق الرائع
تقول "مايو كلنك" "قلل من عوامل التشتيت ولا تفعل الكثير من الأشياء في وقت واحد...إذا ركزت على المعلومات التي تحاول الاحتفاظ بها فمن المرجح أن تتذكرها لاحقًا. وقد يساعدك أيضًا في ربط ما تحاول الاحتفاظ به بأغنية مفضلة أو مفهوم مألوف آخر... في المرة القادمة التي تريد فيها تذكر أشخاص من حفل عشاء قم بغناء أسمائهم على (أنغام عيد ميلاد سعيد) يمكنك القيام بذلك أثناء غسل يديك".


7- افعل هذا الأمر من 5 إلى 10 دقائق يوميا
يؤثر الإجهاد على الإدراك بعدة طرق ويتصرف بسرعة عبر الكاتيكولامينات وببطء أكثر عن طريق الجلوكوكورتيكويد، كما تقول إحدى الدراسات.
وللتخلص من التوتر استخدم اليقظة للانتقال بشكل أكثر سلاسة بين المجالات المختلفة في حياتك؛ مثل من المكتب إلى المنزل، أو من وضع العمل إلى وضع الأسرة إذا كنت تعمل عن بُعد، كما تقول جولي بوتيكر مدربة ومؤلفة كتاب Life Fall Apart. خذ من 5 إلى 10 دقائق للتوقف والتركيز بعد العمل قبل أن تتفاعل مع محيطك.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي