نصائح للزوجة في معاملة زوجها وبناء علاقة قوية

2021-12-18

العلاقة بين الزوجين من أسمى العلاقات الخاصة والمميزة القائمة على المودة والرحمة، لكن تشكو العديد من الزوجات من عدم قدرتهن على بناء علاقة قوية مع أزواجهن، سواء في بداية الزواج أو بعد مرور فترة من الزمن، ما يخلق حالة من فتور المشاعر وبُعد الزوجين عن بعضهما؛ لذا فيما يلي تقدم الأستاذة "أمل مهران" المستشارة التربوية وخبيرة العلاقات الأسرية، نصائح للزوجة في معاملة زوجها، وصفات يريدها دائماً الرجل بل ويرغبها، ويطمح أن تكون في زوجته فتعمل وتتصف بها.

نصائح للزوجة في معاملة زوجها

1- طاعة الله سبحانه وتعالى في السر والعلن وطاعة رسوله، وأن تكون الزوجة امرأة صالحة ذات خلق حسن.
2- أن تحفظ الزوجة زوجها في نفسها وماله في حالة غيابه، وألا تخرج من البيت متبرجة.
3- أن تسره إذا نظر إليها، وذلك بجمالها الجسماني والروحاني والعقلي، فكلما كانت المرأة أنيقة وجميلة في مظهرها ازدادت أنوثتها وجاذبيتها لزوجها وزاد تعلقه بها.
4- ألا تخرج من البيت إلا بإذنه.
5- الرجل يحب زوجته مبتسمة دائماً.
6- أن تكون الزوجة شاكرة لزوجها، فهي تشكر الله على نعمة الزواج الذي أعانها على إحصان نفسها ورُزقت بسببه الأولاد وصارت أماً.

7- أن تختار الوقت المناسب والطريقة المناسبة عند طلبها أمراً تريده، وتخشى أن يرفضه الزوج بأسلوب حسن وأن تختار الكلمات المناسبة التي لها وقع في النفس.
8- ألا ترفع صوتها على زوجها إذا ناقشته أو جادلته.
9- أن تكون صابرة على فقر زوجها إن كان فقيراً وشاكرة لغناء زوجها إن كان غنياً.
10- أن تحث زوجها على صلة والديه وأصدقائه وأصحابه.
11- أن تحب الخير وتسعى جاهدة لنشره.
12- أن تتحلى بالصدق وأن تبتعد عن الكذب، فالكذب يهدم الثقة بين الزوجين.
13- الابتعاد عن الغضب والانفعال.

14- أن تكون متواضعة بعيدة عن الكبر والتفاخر.
15- أن تعرف ما يريد ويشتهيه زوجها من الطعام، وما هي أكلته المفضلة.

16- أن تُشعر الرجل بأنه مهم لديها وأنها في حاجة إليه، وأن مكانته عندها مكانة عالية لا تهتز أبداً. فمتى شعر الزوج بأن زوجته محتاجة إليه زاد قرباً منها، ومتى شعر بأنها تتجاهله وأنها في غنى عنه -سواء الغنى النفسي أو الفكري- فإن نفسه تملها.
17- أن تبتعد عن تذكير الزوج بأخطائه وهفواته، بل تسعى دائماً إلى استرجاع الذكريات الجميلة التي مرا بها والتي لها وقع حسن في نفسيتهما.
18- أن تظهر حبها ومدى احترامها لأهل زوجها، وتشعره بذلك، وتدعو لهم أمامه وفي غيابه، وتُشعر زوجها كم هي سعيدة بمعرفتها لأهله؛ لأن جفاءها لأهله يولد بينهما العديد من المشاكل التي تهدد الحياة الزوجية.
19- أن تودعه إذا خرج من المنزل بعبارات محببة إلى نفسه وتوصله إلى باب الدار، فهذا يبين مدى اهتمامها بزوجها ومدى تعلقه بها.
20- إذا عاد إلى المنزل تستقبله بالترحاب والبشاشة والطاعة، وأن تحاول تخفيف متاعب العمل عنه.
21- أن تبتعد عن تكرار الخطأ؛ لأنها إذا كررت الخطأ فسوف يقل احترامها عند زوجها.
22- ألا تمدح رجلاً آخر أمام زوجها؛ لأن ذلك يثير الغيرة لدى الرجل ويولِّد العديد من المشاكل الزوجية والأسرية، وقد يصرف الزوج نظره عن زوجته.

23- ألا تنشغل بشيء في حالة وجود زوجها معها، كأن تقرأ مجلة أو تتحدث في التليفون أو الانشغال بوسائل التواصل الاجتماعي، بل تُشعر الزوج بأنها معه قلباً وقالباً وروحاً.
24- أن تكون قليلة الكلام، وألا تكون ثرثارة. فقديماً قالوا إذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب.
25- أن تكون مهتمة بهندام زوجها ومظهره الخارجي إذا خرج من المنزل لمقابلة أصدقائه؛ لأنهم ينظرون إلى ملابسه. فإذا رأوها نظيفة ردوا ذلك لزوجته واعتبروها مصدر نظافته.
26- أن تُرضي زوجها إذا غضب عليها بأسرع وقت ممكن؛ حتى لا تتسع المشاكل ويتعود عليها الطرفان وتألفها الأسرة.
27- ألا تسمح للآخرين بالتدخل في حياتها الزوجية، وإذا حدثت مشاكل في حياتها الزوجية، تسعى إلى حلها بدون تدخل الأهل أو الأقارب أو الأصدقاء.

28- أن تستشير زوجها في أمورها الخاصة والعامة، وأن تزرع الثقة في زوجها وذلك بصدقها معه ومصارحتها له بكل شيء.
29- إذا قدم لها هدية تشكره، وتُظهر مدى حبها وفرحتها بهذه الهدية، حتى وإن كانت ليست بالهدية الثمينة أو المناسبة لميولها ورغبتها؛ لأن ذلك الفرح يُثبت محبتها لدى زوجها، وإذا ردت الهدية أو تذمرت منها فإن ذلك يُسرع بالفُرقة والبغض بين الزوجين.
30- الكلمة الحلوة هي مفتاح القلب، والزوج يزيد حباً لزوجته كلما قالت له كلمة حلوة ذات معنى ومغزى عاطفي، خاصة عندما يعلم الزوج أن هذه الكلمات الجميلة منبعثة بصدق من قلب محب.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي