أسباب تقلب المشاعر خلال فترة الخطوبة

2021-12-17

يشعر بعض الشباب والفتيات المخطوبين ببعض التقلبات في مشاعرهم كالخوف والحزن والبكاء، هناك بعض الشباب يشكون من القلق والتوتر بعد فترة الخطوبة وخاصة الفتيات، ويبدون تخوفهم من الارتباط. وقد تفشل بعض العلاقات بسبب فوبيا الخوف من الطرف الآخر، يقول الدكتور مدحت عبد الهادي خبير العلاقات الزوجية لسيدتي: يعد تقلب المشاعر خلال فترة الخطوبة هو ذاك الشعور الذي يصيب الشخص عندما يخطط لخطوة كبيرة كالزواج؛ حيث يغمر الشخص الشعور بالسعادة والخوف والتوتر في آن واحد.

*أسباب تقلب المشاعر

 

-إن السبب الرئيسي لحدوث هذا هو ارتفاع نسبة هرمون الكورتيزول في هذه المرحلة؛ مسبباً الحزن الذي تشعر به بالإضافة إلى أعراض شبيهة بحالة الاكتئاب. إن مخاوف المقبلين على الزواج، والتي قد تؤدي إلى اكتئاب ما قبل الزواج غالباً ما تتلخص في النقاط التالية:

-الانتقال من منزل الوالدين أو من السكن الفردي إلى منزل جديد تماماً.

-المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتق الفتاة والشاب لضمان استقرار البيت وتولي شؤونه وإدارته.

-كيفية تلبية احتياجات الزوجين العاطفية واحتوائها.

-الجهد الذي ستحتاج الفتاة والشاب إلى بذله بشكل يومي (خاصة في الفترة الأولى من الزواج)؛ من أجل التكيف والتأقلم مع الحياة والمسؤوليات الجديدة والمتجددة؛ سيكون بعد الإنجاب تحديداً أو عند المرور بضائقة مالية أو فقدان العمل أو غيره.

-تفاصيل يوم الزفاف وتوقعات الفتاة لحفل عرسها والذي تريده بالتأكيد على أكمل وجه.

-الحنين إلى منزل الوالدين.

-الخوف من عدم إرضاء توقعات الأهل والناس عموماً بشأن الزواج المثالي وبشأن ترتيبات الزفاف.

-أعراض تقلب المشاعر:

الأرق.

الحزن.

نوبات البكاء.

الارتجاف.

الصعوبة في البلع.

التقلبات في الشهية.

الآلام في المعدة.

لا يجب أن تأخذ هذه التقلبات أكثر من حدها؛ لأنها ربما تدفع الفرد إلى التشكيك في نفسه وفي قرار زواجه، وفي الشخص الذي قبله شريكاً له؛ لذا على الفرد إدراك أنه شعور طبيعي جداً ويصيب كل فتاة وشاب مقبلين على الزواج (طالما تحقق من ملائمة الشخص له أولاً).

*كيفية التغلب على هذه التقلبات

 

يكمن التغلب على تقلب المشاعر في فترة الخطوبة بشكل أساسي بوضع كلا الزوجين يديهما على النقاط التي تشغل ذهنهما حقاً ومحاولة معالجتها، والحقيقة أن معظم هذه المخاوف تحتاج إلى بعض التوعية لحلها، ومن ثم التخلص من بعض الحمل الذهني والنفسي الذي يعاني منه كل مقبل على الزواج. فمن المهم بالنسبة للعروس (وكذلك زوج المستقبل) أن يحضرا الدورات التدريبية المناسبة ليعلما واجباتهما وحقوقهما، كما يجب عليهما أن يناقشا مخاوفهما سوياً وطموحاتهما وأهدافهما المستقبلية، ما من شأنه أن يخفف كثيراً من حدوث هذه التقلبات.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي