ماذا تفعل 10 غرامات من الشوكولاتة الداكنة في صحتك؟

2021-12-15 | منذ 1 شهر

الشوكولاتة الداكنةينجذب الكثير منا إلى الشوكولاتة عندما نكون في حالة حزن، ووفقًا لدراسة حديثة، يمكن لبضع قضمات من الشوكولاتة الداكنة أن تحسن مزاجنا بالفعل.

وجد باحثون في كوريا الجنوبية أن البالغين الأصحاء الذين يتناولون ثلاثين غرامًا من الشوكولاتة الداكنة يوميًا يكونون أكثر سعادة بنسبة 85% من البالغين الأصحاء الذين يأكلون الشوكلاتة بكميات أقل من الكاكاو أو لا يأكلونها أبدا.

ثلاثون غرامًا هي نحو ثلث قطعة شوكولاتة 100 غرام.

أظهر تحليل البراز للمشاركين في الدراسة أن التحسن في الحالة المزاجية كان مرتبطًا بالتغيرات في البكتيريا المعوية نتيجة لتناول الشوكولاتة.

ومع ذلك، فإن هذا ينطبق فقط على الشوكولاتة التي تحتوي على 85% كاكاو (وليس شوكولاتة الحليب المحبوبة). بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تستهلك باعتدال.

الشوكولاتة التي تحتوي على نسبة عالية من الكاكاو أفضل بشكل عام لأنها تحتوي على نسبة أقل من السكر والدهون والمواد المضافة الأخرى مثل الألوان وزيت النخيل.

الكاكاو المستخدم في صنع الشوكولاتة غني بالألياف والحديد والمواد الكيميائية النباتية، وهي مركبات كيميائية قوية. توجد في النباتات، ومن المعروف أنها تدعم جهاز المناعة وتقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان والخرف والتهاب المفاصل.

أجرى الدراسة الجديدة علماء من جامعة سيئول الوطنية.

وأشار الباحثون في مقالهم إلى أن "الشوكولاتة الداكنة معروفة منذ فترة طويلة بقدرتها على التأثير على الحالة المزاجية، ولكن هناك بيانات محدودة عن التأثير العاطفي لاستهلاك الشوكولاتة الداكنة بشكل يومي".

وأضافوا: "على حد علمنا، هذه هي الدراسة الأولى التي تقدم دليلاً على أن تناول الشوكولاتة الداكنة يوميًا يؤثر على الصحة الجسدية والنفسية للإنسان".

عمل العلماء مع 46 مشاركا. تم إعطاء بعضهم 30 غرامًا من الشوكولاتة بنسبة 85 % من الكاكاو يوميًا لمدة ثلاثة أسابيع، بينما تم إعطاء بعضهم الآخر 30 غرامًا من الشكولاتة بنسبة 70 % من الكاكاو، ولم تستهلك مجموعة ثالثة الشوكولاتة.

تم قياس الحالة المزاجية للمشاركين باستخدام مقياس التأثير الإيجابي والسلبي PANAS، والذي يتكون من 20 عنصرًا، مما يشير إلى الحالة المزاجية الإيجابية أو السلبية.

طُلب من المشاركين تقييم مشاعرهم على مقياس من 1 (قليل أو لا) إلى 5 (قوي جدًا) لكل خاصية.

لتقييم العلاقة بين تأثيرات تغير الحالة المزاجية للشوكولاتة الداكنة وميكروبيوم الأمعاء، تم أيضًا تحليل حركات الأمعاء لدى المشاركين.

وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة Nutritional Biochemistry، فإن إدراج الشوكولاتة الداكنة في النظام الغذائي قلل بشكل كبير من الحالة المزاجية السلبية في المجموعة التي أعطيت المنتج بنسبة 85% من الكاكاو. ولم يلاحظ ذلك بين أولئك الذين تناولوا الشوكولاتة بنسبة 70% من الكاكاو.

كما يتضح من تحليل البراز، كان تنوع البكتيريا المعوية أعلى بشكل ملحوظ في المجموعة الأولى من الأشخاص مقارنة بالمجموعة الضابطة.

كانت المجموعة التي تناولت شكولاتة بنسبة 85% من الكاكاو تحتوي على مستويات أعلى من بكتيريا Blautia المعوية، والتي ارتبطت إلى حد كبير بالتغيرات الإيجابية في الحالة المزاجية.

وأشار الباحثون إلى أن تأثير الشوكولاتة الداكنة على التغيرات المزاجية (من 85% كاكاو) قد يكون بسبب التغيرات في تنوع ووفرة بكتيريا الأمعاء.

وفقًا لدراسات سابقة، تحتوي الكائنات الحية الدقيقة في مجموعة التحكم الصحية على مزيد من Blautia مقارنة بالمرضى الذين يعانون من اضطرابات عقلية مثل الفصام.

بالإضافة إلى ذلك، يؤدي انخفاض التنوع البكتيري إلى زيادة القابلية للإصابة بالعديد من الأمراض، بما في ذلك مرض التهاب الأمعاء، واضطرابات الاكتئاب والقلق.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي