أشياء تذكريها قبل قرار انفصالك

2021-12-07 | منذ 1 شهر

أشياء تذكرينها قبل قرار انفصالكتواجه غالبية العلاقات طويلة الأمد (العلاقات الزوجية) مشكلات خطيرة في وقت أو آخر.. ومع ذلك، لا يجب أن تعني هذه الصراعات أنها النهاية، عندما يتم التعامل معها بطريقة صحية؛ فإن العمل على حل مشاكلك يمكن أن يجعل علاقتك الزوجية أقوى.

ووفقاً لموقع (verywellmind) بدلاً من إنهاء علاقتك بشكل مفاجئ، خذي بعض الوقت لتقييم الأشياء الإيجابية في علاقتك، قد يؤدي القيام بذلك إلى منعك من اتخاذ قرار قد تندمين عليه.

بعض الأسباب التي تجعل الأمر يستحق القتال من أجل علاقتك، مثل: الثقة أو القيم الأساسية المتوافقة أو نفس الرؤية المشتركة للمستقبل؛ حتى إذا كنت تشعرين بأن الأوان قد فات بالفعل.

* علامات تستحق القتال من أجلها

 

عند قراءة كل من هذه العلامات، ضعي في اعتبارك ما تشعرين به تجاه علاقتك بشكل عام.

أنتما تثقان ببعضكما البعض

الثقة هي أحد العناصر الأساسية في العلاقات الصحية، تم تأسيسها أيضاً من خلال كيفية تعامل الشركاء مع بعضهم البعض، إذا لاحظت بشكل عام أن زوجك يعاملك جيداً، وموثوق به، ويكون موجوداً عندما تكونين في أمس الحاجة إليه؛ فاعتبري هذه علامة إيجابية.. أظهرت دراسة أجراها مركز بيو للأبحاث عام 2019 حول الزواج والمعاشرة في الولايات المتحدة، أن البالغين المتزوجين كانوا أكثر عرضة من أولئك الذين يتعايشون للقول إن لديهم قدراً كبيراً من الثقة في أزواجهم ليكونوا مخلصين، ويتصرفون لمصلحتهم الفضلى، ويقولون الحقيقة، والتعامل مع الأموال بمسؤولية يسلط هذا الضوء على أنه إذا كانت الثقة مع زوجك لاتزال قوية؛ فهذا سبب وجيه لمحاولة حل الأمور، الثقة هي أساس كل زواج جيد، ولديك بالفعل هذه القطعة المهمة.

محاذاة قيمك الأساسية

بغض النظر عن مدى رغبتنا في العثور على شخص واحد مثالي من جميع النواحي؛ فمن الناحية الواقعية، لن يتفق شخصان أبداً على كل شيء، ومع ذلك؛ فإن الخبر السار هو أنه طالما أن هناك أرضية مشتركة وأن معظم قيمك الأساسية متوافقة، تشمل الأمثلة الأخرى للقيم الأساسية ما يلي:

• أمانة.

• نزاهة.

• مرح.

• حب.

• العطف.

• سخاء.

• طموح.

• شجاعة.

• أسرة.

أنت تشتركين معه في رؤية

هناك طريقة أخرى لمعرفة ما إذا كانت علاقتك تستحق القتال من أجلها، وهي أن كليكما تتشاركان رؤية لمستقبلك، في الأساس، هذا يعني أنك تريدين نفس الأشياء في الحياة، مثال نموذجي على ذلك هو الأطفال، إذا كان أحدكما لا يطيق الانتظار لإنجاب الأطفال بينما يفضل الآخر حياة خالية من الأطفال؛ فقد لا تتطابق رؤيتك، بالطبع، من الضروري التحلي بالمرونة وإيجاد طريقة إبداعية لكل من أحلامك للتعايش مع بعضكما البعض.. في النهاية، تريدين أن تعرفي أنكما عشتما حياتكما على أكمل وجه، من دون ندم أو تضحيات كثيرة.

سمات مميزة تجعلك تتراجعين عن الانفصال

البقاء علي اتصال حتى في الأوقات الصعبة

السمة المميزة الأخرى للعلاقة الصحية، هي البقاء على اتصال بالرغم من أية ضغوط خارجية أو داخلية، الصراع أمر لا مفر منه في العلاقات، يلخص عالِم النفس دان وايل هذه النقطة في كتابه "بعد شهر العسل": "عند اختيار شريك طويل الأمد، ستختار حتماً مجموعة معينة من المشاكل غير القابلة للحل".

يمكنك أن تكوني ذاتك الأصيلة

كونك شفافةً وصادقةً مع بعضكما البعض، لا يساعدك فقط على الشعور بالارتباط كزوجين؛ بل يعزز ثقتك أيضاً، عندما يقبلك شريكك على ما أنت عليه والعيوب وكل شيء؛ فهذا شيء يستحق القتال من أجله.

كلاً منكما يكمل الآخر

الخلافات والصراعات أمر طبيعي بين الناس في الحب، المعارك على أشياء تافهة هي جزء من كل علاقة، إذن ماذا تفعل هذه الخلافات؟ إذا كنت مختلفةً تماماً ولكنك تمكنت من العمل معاً والتوصل إلى حل وسط؛ فقد ينتهي بك الأمر إلى التعلم من بعضكما أو تجربة أشياء قد لا تكون لديكما إذا كنتما متماثلين، طالما يمكنك التنازل، يمكن أن يُبقي هذا العلاقة ممتعة.

أنت على استعداد لأن تغفري

الغفران ضروري في أية علاقة، إن المفتاح هو أن كليكما على استعداد للتسامح في النهاية مع بعضكما البعض على ما حدث في الماضي؛ حتى تتمكنا من فتح قلوبكما بالكامل لمستقبلك معاً.

تحترمان بعضكما البعض

في العلاقات الحميمة والصحية، يشترك الناس في الاحترام لبعضهم البعض.. إنهم لا يخجلون أو يقللون من شأن بعضهم البعض، ويقدمون الدعم والراحة والأمان، هذا هو النقيض التام لـ "العلاقة السامة".

لاتزال هناك لحظات سعيدة في الغالب

عندما تظل معظم اللحظات التي تشاركتها تُشعر بالرضا؛ فهذه علامة على أن علاقتك تستحق التمسك بها والقتال من أجلها.. نعم، ستكون هناك أوقات ستظهر فيها الخلافات حول الأمور الصغيرة مثل الأعمال المنزلية أو الشؤون المالية، لكن تلك المعارك لا تلوث كل الذكريات السعيدة التي شاركتها أثناء تواجدكما مع بعضكما البعض.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي