دراسة حديثة.. هذا الألم في الظهر قد يكون علامة على مرض مميت

مريم أبو شاهين
2021-12-02

( وسائل التواصل)

أوضحت دراسة نشرت حديثاً، أن شدة سرطان البنكرياس تعتمد على مكان الإصابة في البنكرياس، وحجم السرطان وانتشاره

وذكرت الدراسة أنه قد يكون من الصعب أحياناً ملاحظة هذه الحالة؛ بسبب الأعراض التي يصعب تحديدها، إلا أن هناك علامة واحدة شائعة يمكن ملاحظتها بسهولة.

وأوضحت الدراسة أن الأمر المخادع في هذا النوع من السرطان هو أنه نادراً ما يتم اكتشاف الأعراض في المرحلة المبكرة عندما يكون أكثر قابلية للشفاء.

وقالت الدراسة إنه ”قد يكون السبب وراء ذلك هو أن المرض لا يسبب في كثير من الأحيان أي أعراض حتى ينتشر إلى أعضاء أخرى، ومع ذلك هناك بعض العلامات الشائعة التي يمكن أن تكون مفيدة في معرفتها وأحدها آلام الظهر“.

ونقلت عن الدراسة التي أصدرتها ”جمعية سرطان البنكرياس“ البريطانية قولها إن هذا النوع من الألم يبدأ عادة في منطقة البطن، وينتشر حتى الظهر.

وقالت الدراسة: ”قد يبدأ الألم على شكل انزعاج عام ثم ينتشر لاحقًا، قد يأتي ويذهب في البداية، لكنه في النهاية يصبح أكثر ثباتاً، ويمكن أن يتفاقم هذا النوع من الألم عند الاستلقاء أو بعد تناول الطعام، ويمكن أن يخف الألم أحياناً بالجلوس إلى الأمام“.

وأضافت الدراسة أن الأعراض الأخرى لهذا النوع من السرطان، وتشمل الحالات المتقدمة، هي تحول بياض العين أو الجلد إلى اللون الأصفر، وفقدان الشهية، وانخفاض سريع بالوزن، والشعور بالتعب أو انعدام الطاقة،  وارتفاع درجة الحرارة والشعور بالحرارة أو الرعشة.

وبحسب الدراسة، يمكن أن يؤدي سرطان البنكرياس إلى بياض العينين وإصفرار الجلد عن طريق سد القناة الصفراوية، وهي عبارة عن أنبوب يوصل الصفراء بالكبد.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي