المجلس العسكري الغيني يقول الرئيس السابق في المنزل مع زوجته  

أ ف ب - الأمة برس
2021-11-30 | منذ 2 شهر

 

 

الجيش الغيني استولى على السلطة في انقلاب 5 سبتمبر/ أيلول، مما عزل ألفا كوندي (ا ف ب)   

اعلن المجلس العسكرى الغينى الاثنين 29 نوفمبر 2021م انه تم ارسال الرئيس المخلوع الفا كوندى الى منزل زوجته فى العاصمة ، وكشف عن مكان الزعيم المخلوع بعد احتجازه بمعزل عن العالم العالمى لعدة اشهر .

قاد كوندى / 83 عاما / البلاد لما يقرب من 11 عاما قبل الاطاحة به يوم 5 سبتمبر فى انقلاب عسكرى .

وفى بيان بثه التليفزيون الدولة قال المجلس العسكرى ان كوندى كان الان فى المنزل مع زوجته هادجا جين كابا كوندى فى ضواحى كوناكري 

ولم يوضح ما اذا كان كوندي قيد الاقامة الجبرية او ما اذا كان يواجه قيودا اخرى.

واضاف البيان ان المجلس العسكري الذي يطلق على نفسه اسم اللجنة الوطنية للراليات من اجل التنمية "سيواصل تزويد رئيس الدولة السابق بمعاملة تليق برتبته وهذا من دون اي ضغط وطني او دولي".

وكانت الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا قد فرضت عقوبات على قادة الانقلابيين الأفراد وطالبت ب "الإفراج غير المشروط" عن كوندي.

كما علقت الجماعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا عضوية غينيا فى التكتل ودعت الى اجراء انتخابات فى غضون ستة اشهر .

وقد ادى الرجل القوى الجديد فى البلاد الكولونيل مامادى دومبويا اليمين كرئيس مؤقت الشهر الماضى .

وفي حين تعهد باستعادة الحكم المدني بعد الانتخابات، رفض دومبويا حتى الآن الالتزام بإطار زمني للمرحلة الانتقالية.

وبرر الفيلق الفرنسي السابق البالغ من العمر 41 عاما انقلابه باتهام كوندي بالفساد والسلطوية.

وقد حل المجلس العسكري الحكومة حتى الآن واستبدل الوزراء والمحافظين والمحافظين بمسؤولين وجنود مختارين.

أصبح كوندي أول زعيم منتخب ديمقراطيا في غينيا في عام 2010، لكنه أثار العام الماضي احتجاجات حاشدة عندما غير الدستور للسماح لنفسه بالسعي لولاية ثالثة.

وعلى الرغم من إعادة انتخاب كوندي، إلا أن منتقديه نددوا بالانتخابات ووصفوها بأنها زائفة.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي