إليكِ 3 طرق لتحسين قدرات الرضيع العقلية

2021-11-28 | منذ 2 شهر
قد تظنين أن الطفل في سنوات عمره الأولى لا يحتاج سوى إلى التغذية والرعاية، ولكن السنوات الأولى من عمر الطفل مهمة جداً لتطوير قدراته العقلية، ومهاراته التعليمية والاجتماعية، لذا احرصي على الاهتمام بتحسين قدرات طفلك الرضيع العقلية، وذلك عبر التركيز على الأشياء التي تطور قدراته ومهارته.
تابعي القراءة وتعرّفي إلى 3 طرق بسيطة ولكنها فعّالة مهمة لتحسين قدرات طفلك الرضيع العقلية.
1- تحدثي مع طفلك منذ وجوده داخل رحمك
الدراسات أثبتت أن الجنين يمكنه الاستماع لحديث أمه، لذا احرصي على الحديث إلى طفلك منذ مرحلة الحمل.
بعد الولادة لا تتوقفي عن حديثك لطفلك، لأن ذلك معه يطوّر مهاراته اللغوية، ويساعده على النطق.
ابدئي بكلمات بسيطة، ثم طوّريها مع الوقت ليكتسب طفلك حصيلة لغوية واسعة، وعندما يبدأ طفلك بالنطق، تحدثي معه بكلمات واضحة ومفهومة مثلما تتحدثين مع البالغين.
2- اقرئي لطفلك
ابدئي القراءة لطفلك منذ ولادته، واحرصي على اختيار الكتب التي تتمتع بعوامل جذب، مثل الألوان والأصوات والمجسمات.
يمكنكِ اختيار الكتب التعليمية عندما يكمل طفلك عامه الثاني، أما بعد بلوغ طفلك عامه الثالث، امنحيه الفرصة لاختيار الكتب، واحرصي على أن تكون الاختيارات المتاحة أمامه من نوعية الكتب التفاعلية التي يمكن تمثيل أحداثها، ومناقشتها في ما بعد مع طفلك.
3- غنّي لطفلك
الغناء أحد الطرق البسيطة والمحببة التي تسهم في زيادة الحصيلة اللغوية للطفل، كما أن الغناء يطوّر الحس الإبداعي للطفل، علاوة على أنه وسيلة لتهدئة الطفل، ويعزز شعوره بالاطمئنان والسعادة.
بالنسبة إلى الطفل الحديث الولادة، يمكنكِ استخدام جمل لحنيّة قصيرة، ومن ثم كرريها حتى تساعده على التهدئة والاسترخاء والنوم.
أما بالنسبة إلى الطفل الدارج، يمكنكِ الاستعانة بأغاني الأطفال، لا سيما الأغاني التعليمية، كما يمكنكِ تأليف أغان قصيرة يكون طفلك فيها هو البطل.
 
 






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي