جزائرية تحصد الميدالية الذهبية في مسابقة الروبوت العالمية

2021-11-22 | منذ 2 شهر

تمكنت الطالبة الجزائرية شهلة بدروح أن تحتل المرتبة الأولى عالمياً وتنال الميدالية الذهبية في مسابقة الروبوت التعليمي العالمية بكوريا الجنوبية، وسط منافسة شرسة مع متسابقين من مختلف دول العالم.

  • روبوت مدهش يعتمد على الذكاء الاصطناعي
 

وكانت بدروح وهي طالبة في الثانوية العامة (17 عاماً)، من بلدية بيضاء برج (جنوب سطيف) بالجزائر تمكنت من ابتكار روبوت مدهش يعتمد على الذكاء الاصطناعي والاحتمالات الحسابية، يتم استخدامه تعليمياً، أبهر لجنة التحكيم والتي تضمنت علماء روبوتيك من مختلف دول العالم إضافة لكوريا الجنوبية، فحصلت على الميدالية الذهبية في هذه المسابقة العالمية أمام منافسين من روسيا وأندونيسيا وماليزيا والبرازيل والهند والمكسيك وغيرهم.

  • روبوت يلعب (X-O) باحترافية

كان موضوع المسابقة لهذا العام " الروبوت صديق الإنسان"، وقد تمكنت شهلة من اختراع روبوت تعليمي مختلف الاستعمال robot multifonctions- ، ويكون صديقاً للإنسان، يعتمد على الذكاء الاصطناعي والاحتمالات ويطبق في مجال التعليم، ويمكنه أن يلعب لعبة (X-O) باحترافية، بحيث ينافس الإنسان الذي يلعب معه فيضع علامة (X)، في مكانها ليقوم الروبوت الذكي المبرمج باختيار المكان الأمثل لوضع علامة (O)، لتبدأ المنافسة في اللعبة العقلية بين الروبوت والإنسان.
شاركت كذلك المبتكرة الجزائرية الواعدة في مسابقة أخرى قدمت فيها روبوت آخر مصغر اًيدعى "سمولي" smally، يقوم بمهام متعددة كقرع الطبول ولعب الغولف وغيرها من الرياضات ليكون صديقاً كذلك للإنسان يشاركه هواياته، وقد شاركت به في القسم الثاني من المنافسة.
بدروح طالبة مميزة، بالسنة الثالثة تقني رياضي- هندسة ميكانيكية- بثانوية العربي بن مهيدي ببضاء برج، تهتم بالمجالات العلمية والتكنولوجية وتشترك بالعديد من المسابقات التكنولوجية، حصلت على دورة تدريبية في مجال الروبوتيك على مستوى مركز تعليم برمجة الروبوت لمدة سنة فقط، قبل أن تظهر مقدرتها الفائقة ونبوغها لتشارك في المسابقة العالمية لصناعة الروبوت التي احتضنتها ديجون بكوريا الجنوبية، عبر تقنية التحاضر عن بعد من قبل الاتحاد الدولي للروبوتات، لتتفوق وتحصل على الميدالية الذهبية في نسخة هذا العام 2021 من المسابقة.

  • 400 متسابق و17 دولة حول العالم
 

تعد مسابقة الروبوت العالمي منصة يلتقي فيها الطلبة الشباب من مختلف أنحاء العالم، للمشاركة في مسابقات وتحديات تعليمية تتعلق بالروبوتات، ويعد هذا هو التتويج الثاني من نوعه على التوالي بالنسبة للجزائر، حيث تمكنت الجزائر من اقتناص المركز الأول في نفس المسابقة بالعام الماضي. شهدت المسابقة هذا العام مشاركة 400 متسابق من 17 دولة حول العالم وكانت الجزائر البلد العربي الوحيد المشارك فيها، وقد تمكنت الجزائر كذلك من حصد الجائزة الثانية بنفس المسابقة والحصول على الميدالية الفضية كذلك، حيث تمكن البراعم الجزائريون الموهوبون بتجسيد مستشفى ذكي للطفل.
وحسب موقع annasronline.com أكد رئيس مركز تعليم برمجة الروبوت بمحافظة سطيف، رياض عزوز، على مهارة شهلة وذكائها لافتاً أن الجائزة الثانية هذا العام بنفس المسابقة حصدتها الجزائر، وحصلت على الميدالية الفضية للبراعم والذين تمكنوا من تجسيد مستشفى ذكي للطفل.

  • أجواء المسابقة ليست سهلة
 

وحسب موقع ntic--dz-com أكدت شهلة أن أجواء المسابقة لم تكن أبداً سهلة، حيث تطلبت مزيداً من التجهيزات والدقة والعمل الدؤوب لكي تكون أهلاً للمنافسة، فقد كانت شهلة ممثلة العرب الوحيدة في المسابقة.
وعن هدفها مستقبلاً أكدت شهلة أن طموحها الحالي هو الحصول على البكالوريا لهذا العام بدرجة امتياز، ثمّ التخصص في مجال الذكاء الاصطناعي وهو المجال الذي يستهويها منذ الصغر لتشرف وطنها، كما تأمل شهلة أن تحقق المزيد من الابتكارات وتطور معارفها أكثر في عالم الروبوتيك، حتى يتسنى لها الحصول على مزيد من الخبرة في نفس المجال، لافتة أن المستقبل هو التكنولوجيا الذكية وأن وطننا العربي يزخر بعقول شابة واعدة مبتكرة لا تقل في نبوغها عن العقول الغربية في كل أنحاء العالم إلا أنها تحتاج للدعم والمساندة ليظهر نبوغها وتفردها..
وكانت المواقع الجزائرية والعربية قد ضجت بأخبار المبتكرة الجزائرية والتي تم تكرميها عالمياً حيث حصلت على شهادة التكريم والميدالية الذهبية من كوريا الجنوبية البلد المنظم، وتم تكريمها في أكثر من محفل إعلامي وحكومي جزائري كان آخرها تكريمها هي وعائلتها من قبل مدير التربية لولاية سطيف بمعية السيد رئيس مصلحة التنظيم التربوي بمديرية التربية بالجزائر .







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي