رئيس الوزراء البريطاني يواجه تمردا جديدا بسبب تعديلات تمويل الرعاية الاجتماعية

د ب أ – الأمة برس
2021-11-22

جونسون يواجه تمرد جديد بسبب تعديلات مقترحة على الرعاية الاجتماعية (د ب أ)

لندن: يواجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تمردا جديدا داخل حزبه المحافظ الحاكم بسبب تعديلات مقترحة على تمويل الرعاية الاجتماعية، من شأنها أن تجعل أفقر سكان المملكة المتحدة يضطرون إلى بيع منازلهم لتعويض النقص في الدعم.

ووفقا لوكالة "بلومبرج" للأنباء، من المقرر أن يصوت أعضاء البرلمان الاثنين 22 نوفمبر 2021 بشأن مشروع قانون الرعاية الصحية والاجتماعية الرئيسي للحكومة، والذي وصفته الحكومة بأنه إصلاح للنظام "المنهار" في البلاد ولضمان أن يضطر عدد أقل من كبار السن لبيع أصولهم الخاصة لتلقي الرعاية، وسوف يتم تمويل المشروع من خلال زيادة ضريبية قدرها 12 مليار جنيه استرليني (16 مليار دولار).

لكن المعارضون يقولون إن تعديل طريقة حساب الدعم، والذي تم الإعلان عنه مع قليل من الضجة الأسبوع الماضي، قوض فائدة الخطة خاصة للفقراء. وبالنسبة لجونسون، أدرك بعض نواب حزب المحافظين في المناطق الشمالية والوسطى الرئيسية أن ناخبيهم قد يكونون من بين الأكثر تضررا.

وقال النائب عن منطقة بوري ساوث والذي تحول إلى حزب المحافظين من حزب العمال في عام 2019، كريستيان ويكفورد، لإذاعة تايمز أمس الأحد إن تصويت نواب مثله لصالح اقتراح الحكومة "لا ينبغي أن يؤخذ على أنه من المسلم به".

كما قال وزير مجلس الوزراء السابق روبرت بوكلاند إن على جونسون التفكير فى الأمر مرة أخرى.

وعلى الرغم من أنه من غير المرجح أن يخسر جونسون التصويت، فهذه علامة أخرى على أن سيطرة حزب المحافظين أصبحت أكثر صعوبة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي