رانيا الغباشي مهندسة تصميم ميكانيكي تفوز بجائزة ستيفي الدولية

2021-11-17 | منذ 2 شهر

لم تعد هناك مهنة خاصة بالرجل وأخرى بالمرأة؛ حيث استطاعت المرأة في ظل ما تجده من دعم في وطننا العربي وفرص ممهدة أن تحجز لنفسها مكاناً بليغاً في كل المجالات وعلى كل الأصعدة، المهندسة رانيا الغباشي إحدى هؤلاء اللواتي استطعن اقتحام مجال كان حكراً على الرجال فترة طويلة وهو التصميم الميكانيكي للسيارات بل وتفوقت فيه وحازت على جائزة دولية رفيعة، فهي أول وأصغر مهندسة ميكانيكة مصرية وأفريقية وعربية تفوز بجائزة «ستيفي» للسيدات في مجال الأعمال لفئة صناعة السيارات، متفوقة على 1500 مهندسة من 33 دولة في العالم.

• مهندسة شابة في مجال كان حكراً على الرجال

رانيا الغباشي مهندسة شابة تخرجت بقسم التصميم الميكانيكي والإنتاج في كلية الهندسة جامعة المنوفية، عشقت رانيا تصميم السيارات لما يحتويه من علوم هندسية وتكنولوجيا متقدمة، وعلى الرغم من ندرة الفتيات العاملات في هذا المجال إلا أن إصرارها وتفكيرها خارج الصندوق دفعها للإصرار على النجاح، فالمجال ليس شاقاً بالنسبة للمرأة عضلياً بل ذهنيٌّ، فهو يتطلب مهارات ذهنية ومقدرة عالية على الابتكار والإبداع، وهذا ليس جديداً على الشباب العربي؛ لكي نستطيع تصنيع منتج ما أو قطع غيار ونقوم بتصميمها.
وفقًا لـ "سيدتي" التي حاورت الغباشي وسألتها عن مراحل مهمة في مسيرتها المهنية وحصلت على المعلومات التالية منها.

• جائزة أوسكار الأعمال في العالم

  • جائزة "ستيفي" العالمية لتصميم السيارات كيف وصلت لها؟ حدثينا عن مشوارك للحصول على هذه الجائزة المرموقة...
    تقول المهندسة رانيا لسيدتي: جائزة ستيفي تقدمت إليها من خلال برنامج للسيدات لقطاع الأعمال بولاية نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، وهي أحد أكبر وأهم جوائز الأعمال بالعالم، ويُنظر إلى جوائز ستيڤي باعتبارها جائزة أوسكار الأعمال في العالم، وليس من السهل الحصول عليها، والجائزة تم إنشاؤها في عام 2002 لتكريم وتقدير الإنجازات والمساهمات الإيجابية للمنظمات والمهنيين العاملين في جميع أنحاء العالم.
    مشواري للحصول على الجائزة لم يكن سهلاً؛ لأنه يتم التقييم من قبل حكام خارج مصر بالولايات المتحدة الأمريكية، والأغلبية العظمى من المتقدمين للجائزة من كبار المديرين بالشركات العالمية وخريجي جامعات عالمية، فتقدمت للمسابقة عن طريق الأون لاين لكافة المشاريع التي اشتركت بها والتي كنت قائد فريق العمل لها سواء كانت في الأردن مع الجيش الأردني وأيضاً مشاريعي بالسعودية لتمكين المرأة والمهندسات السعوديات لتحقيق رؤية 2030 لتوطين المنتجات، وبشركة جنرال موتورز؛ حيث كان مشروعي الأساسي الذي تقدمت به للجائزة، وهو توطين قطع غيار السيارات، وبالفعل تم تصنيعها في مصر، وبعد ذلك يتم التحكيم بأمريكا.

• 1500 مرشح من 33 دولة

 

حسب الصفحة الرسمية لموقع سيدات مصر على الفيس بوك فقد شاركت رانيا في مسابقة عالمية مع أكثر من 1500 مرشح من 33 دولة. اختارتها لجنة تحكيم جوائز ستيڤي لسجلها الحافل، واصفة إياها بأنها "رائدة تمكنت من تفعيل الأشياء بشكل يتجاوز العقبات المعروضة. إن طاقتها الملهمة وتصميمها مثل لجميع النساء".
أفاد حكام الجائزة أيضاً أن "رانيا محمد أمين الغباشي عملت بجد في دورها، لكنها سلطت الضوء أيضاً على التحديات التي تواجهها النساء على وجه الخصوص فيما يتعلق بالتنقلات الطويلة من وإلى مكان العمل، ما أدى إلى تطبيق نظام عمل أكثر مرونة من شأنه أن يدعم دخول المزيد من النساء إلى مجال STEAM. / STEM في مصر".

• ماذا مثلت لك الجائزة، حدثينا عن أحلامك في المستقبل

 

تقول م. رانيا لسيدتي: بعد حصولي على "جائزة ستيفي"اكتشفت أنني أول مهندسة تصميم ميكانيكي مصرية وعربية وأفريقية تفوز بها، ومثل هذا فخراً كبيراً وشرفاً عظيماً كوني مصرية وأيضاً بعالمي العربي.
حلمي هو أن تكون مصر ومنطقتنا العربية عامة من دول العالم الرائدة في صناعة الطائرات والسيارات وبالصناعات المغذية والثقيلة أيضاً لأن الصناعة هي أساس تقدم الشعوب والأمم، هذا هو حلمي وأتمنى تحقيقه في بلدي، وكذلك في البلاد العربية.

• عمل دؤوب وأمل متجدد ومستقبل واعد

 

- أثناء دراسة الهندسة حصلت رانيا على العديد من الكورسات في التصميمات الميكانيكية في الكثير من الصناعات مثل الثلاجات والأدوات المنزلية والسيارات والطائرات، وذلك بجانب تعلم اللغات للتواصل مع العالم.
- اشتركت رانيا بالعديد من المسابقات العالمية منها مسابقة تصنيع سيارات السباق للطلبة بإنجلترا في عام 2013 و2014 وحصلت مع فريقها على المركز السادس على مستوى العالم في مسابقة FORMULA STUDENT بإنجلترا.
- في العام 2017 حصلت على جائزة وهي سفري للولايات المتحدة الأمريكية، لمشاهدة التكنولوجيا المتقدمة في برنامج International Visitor Leader Program وكان برنامجاً للسيدات الصانعات والمبتكرات، صاحبات ريادة الأعمال، وكانت هذه أول جائزة أفوز بها.
- عملت رانيا كمهندسة تصميم ميكانيكي للوحات الكهربائية ولوحات التحكم بمصنع "Sheet Metal" للألواح المعدنية، وذلك للمستشفيات والمصانع.
- ثم انتقلت للعمل بشركة استشارات هندسية مختصة بخدمات الهندسة العكسية، وتحليل الإجهادات ومنها إلى جنرال موتورز مصر.
- تعمل رانيا حالياً مهندسة توطين المنتجات بشركة جنرال موتورز مصر وشمال أفريقيا.
- وهي المسؤولة عن الأجزاء الداخلية والخارجية ونظام الاحتراق الداخلي للسيارة.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي