المستشار المستقبلي لألمانيا يعلن اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لاحتواء كورونا

د ب أ
2021-11-15 | منذ 3 أسبوع

شولتس المستشار الألماني المحتمل (د ب أ)

برلين: أعلن المستشار المستقبلي المحتمل لألمانيا، أولاف شولتس، أن الائتلاف الحاكم المستقبلي يعتزم اتخاذ جميع القرارات اللازمة للتصدي للوضع الوبائي المتدهور في ألمانيا.

وقال شولتس الاثنين 15 نوفمبر 2021 قبل مواصلة مفاوضات الائتلاف الحاكم بين الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر: "سنواصل مشاوراتنا اليوم، والتي تسير على ما أعتقد في طريق بناء للغاية، بخلاف ذلك سنساهم بالطبع بالتوازي في اتخاذ جميع القرارات اللازمة حتى نتمكن من إبقاء وضع العدوى تحت السيطرة واتخاذ القرارات الصائبة في البرلمان هذا الأسبوع".

واتفقت الأحزاب الثلاثة التي تتفاوض حاليا حول تشكيل ائتلاف حاكم في ألمانيا، والذي يعُرف باسم ائتلاف "إشارة المرور"، على تشديد واضح في التعديلات المخطط لها لقانون مكافحة العدوى.

وجاء في اتفاق بين ممثلي الكتل البرلمانية للأحزاب الثلاثة، والذي أطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) الاثنين، أنه نظرا للزيادة الحادة في أعداد الإصابات بكورونا ستُتاح بشكل مبدئي إمكانية فرض قيود على الاختلاط، والتي قد تقتصر على ما يبدو على غير المطعمين.

بالإضافة إلى ذلك، لن يُسمح للأشخاص غير المطعمين بعد الآن باستخدام الحافلات أو القطارات دون تقديم اختبار كورونا سلبي - بصرف النظر عن الالتزام بارتداء الكمامات الساري حتى الآن.

وبدون هذا التشديد في الخطط المستقبلية لمكافحة الجائحة، لن يكون فرض قيود على الاختلاط ممكنا بعد انتهاء العمل بقانون الوضع الوبائي الوطني في 25 تشرين ثان/نوفمبر الجاري. ومع ذلك، فإن الأحزاب الثلاثة المكونة للائتلاف المستقبلي متمسكة بخطة إنهاء هذا الوضع الاستثنائي. وفي المقابل، تخطط الأحزاب الثلاثة منح الولايات إمكانية الإبقاء على بعض القواعد المحددة بموجب قرار من البرلمان الإقليمي الخاص بكل ولاية، من بينها على سبيل المثال تقييد الأنشطة الترفيهية. لكن فرض حظر على التجوال ليس من بينها.

وتم بالفعل طرح تعديلات قانون الحماية من العدوى على البرلمان الاتحادي (بوندستاج). ومن المقرر اليوم عقد جلسة استماع للخبراء، وهي جزء من العملية التشريعية. ومن المقرر أن يصوت البرلمان على التعديلات يوم الخميس المقبل.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي