الدوحة تدعو لوقف تطبيع العلاقات مع دمشق

2021-11-13 | منذ 4 أسبوع

منظر عام للعاصمة القطرية الدوحة ( التواصل الاجتماعي)الدوحة - أعرب وزير الخارجية القطري الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، الجمعة 12 نوفمبر 2021م ، عن أمله في وقف تطبيع العلاقات مع نظام الرئيس السوري "بشار الأسد"، في تصريحات تعقب زيارة نظيره الإماراتي "عبدالله بن زايد" إلى دمشق.

وقال الوزير القطري خلال مؤتمر صحفي مشترك في واشنطن مع نظيره الأمريكي "أنتوني بلينكن": "نأمل بألا تتشجع الدول على اتّخاذ خطوات إضافية تجاه النظام السوري".

وتسارعت خطوات التطبيع العربي مع النظام السوري، لا سيما من قبل الأردن والإمارات ومصر، متمثلة في لقاءات متبادلة، واتفاقات وتفاهمات اقتصادية.

ووصل وزير خارجية الإمارات، الثلاثاء، إلى دمشق في زيارة هي الأولى منذ أكثر من 10 سنوات، واستقبله رئيس النظام السوري "بشار الأسد".

 وفي 27 ديسمبر/كانون الأول 2018، أعادت الإمارات فتح سفارتها في دمشق، بعد إغلاقها لمدة 7 سنوات، رغم المجازر التي ارتكبها النظام والتي استنكرتها أبوظبي مراراً.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي