اعتقال شخصية معارضة كوبية قبيل احتجاج محظور

أ ف ب
2021-11-13

ويعتبر المسؤولون الكوبيون الذين ينكرون وجود سجناء سياسيين في البلاد ان المعارضة غير شرعية ويزعمون انها ممولة من الولايات المتحدة (أ ف ب).

وقالت والدته لوكالة فرانس برس ان المنشق الكوبي والصحافي والناشط في مجال حقوق الانسان غييرمو فاريناس اعتقل الجمعة قبل ثلاثة ايام من محاولة شخصيات المعارضة تنظيم احتجاج تحظره الحكومة.

وقال "لقد اعتقلوه اليوم. أخذوه حوالي الساعة 2:10 بعد الظهر"، قالت والدة فارينا أليسيا هيرنانديز.

قالت إن ابنها تناول مضادات حيوية بسبب عدوى في المسالك البولية.

وقال هرنانديز " ان سيارة اسعاف ودوريتين للشرطة جاءتا ونقلتاه الى مستشفى ارنالدو ميليان كاسترو " .

قالوا لي إن المدعي العام سيزوره غدا لتوجيه الاتهام إليه، لكننا لا نعرف سبب ذلك".

فاريناس، 59 عاما، طبيبة نفسية من خلال التدريب، وعملت كصحفية مستقلة وناشطة في مجال حقوق الإنسان. وقد فاز بجائزة ساخاروف لحرية الفكر في البرلمان الأوروبي لعام 2010.

وعلى مدى السنوات العشرين الماضية، قام فاريناس ب 23 إضرابا عن الطعام احتجاجا على الحكومة الكوبية، مما ألحق ضررا كبيرا بصحته.

وهو عضو في الاتحاد الوطني الكوبي، وهو أنشط جماعة معارضة سياسية في البلد.

يأتى اعتقال فاريناس قبل مظاهرة مقررة بقيادة المعارضة من المقرر ان يوم الاثنين للمطالبة باطلاق سراح السجناء السياسيين فى كوبا .

وقد حظرت الحكومة الشيوعية فى الجزيرة التجمع ، بيد ان المنظمين يعتزمون المضى قدما فيه على اى حال .

وتزعم السلطات الحكومية أن منظمي الاحتجاجات مدعومون من واشنطن ويسعون إلى إثارة تغيير النظام.

وقال الرئيس ميغيل دياز كانيل ان انصاره "مستعدون للدفاع عن الثورة" في مواجهة "استراتيجية امبريالية (للولايات المتحدة) لمحاولة تدمير الثورة".

وقال دياز كانيل فى ظهور تليفزيونى يوم الجمعة " اننا هادئون ومتأكدون من انفسنا ولكننا يقظون ومتيقظون ومستعدون ايضا للدفاع عن الثورة ومواجهة اى عمل تدخلى ضد بلادنا " .







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي