تعرفي على صفات الزوج العصبي

2021-11-12

الشخص العصبي لا يستطيع السيطرة على إنفعلاته، فيظهرها بسرعة دون تفكير أو تقدير للعواقب التي ستأتي عن هذا الموقف. ويُعرف الإنسان العصبي بمجرد النظر إلى ملامحه دون الحديث معه، حيث يكون في أغلب الأحيان سريع الإنفعال والغضب حتى في الأمور الصغيرة.
وبحسب موقع Phscology Today، فقد أكدت بعض الأبحاث الإجتماعية أن العصبية مهما إختلفت مستوياتها، هي حالة من الجنون المؤقت تعتلي الإنسان في أوقات معينة. والتوتر العصبي الذي يمر به الإنسان بصورة يومية، يمكن أن يؤدي للشعور بالصداع في الرأس، والإرهاق المستمر في عضلات الجسم.

وللعصبية أسباب عدة إما أن تكون في طباع الشخص أو تأتي نتيجة الضغوطات والمشاكل التي تفرضها علينا الحياة، وفي هذا المقال سنتعرف على

صفات الشخص العصبي

1- لا يقبل النقد مهما كان نوعه أو التحدي لأي سبب.
2- لا يحتمل المساس به باي كلمة، لذلك يفضل أن يترك الجلسة.
3- متسرع دائماً في قراراته، بسبب عصبيته الزائدة.

4- لا يستطيع ضبط نفسه، فتخرج كلمات منه دون أن يشعر.
5- حساس، قد يغضب من بعض المواقف التي تكون عادية بالنسبة للآخرين، ولا يوجد داعٍ لعصبيته منها.

6- يحب السيطرة على غيره من الناس، ويحب أن يعطي الأوامر والتعليمات بشكل مستمر.
7- غضوب، سريع الانفعال، أي أنه لا يفكر قبل أن يتكلم، ويكون سهل الاستثارة.
8- يستخدم الصوت العالي في كل نقاش، ويكاد لا يحب أن يناقشه أحد إن لم يبدأ هو.

 


9- دائم القلق، والتوتر، ويظهر هذا جلياً على وجهه.
10- يتصرف بإرادته العاطفية، ولا يستخدم عقله على عكس من الإنسان الطبيعي الذي يكون لديه العقل هو المتحكم، والمسيطر على جميع الإنفعالات العاطفية.
11- لا يقبل الرأي الذي يعارضه، أو يناقشه، حيث يكون دائماً متمسكاً برأيه، فهو عنيد لا يُكسَر.
أما أنتِ، فإذا كنتِ تعيشين مع زوج عصبي، يجب أن تتدراكي الوضع لأن أبرز ما قد ينجم عن العصبية هو تفكك العلاقة الزوجية. لذا نقدم إليكِ أهم النصائح والخطوات التي تساعدك على كيفية التعامل مع زوجك العصبي.

نصائح للتعامل مع الشخص العصبي

1- راعي نفسية زوجك جيداً ولا تتحدثي معه في وقت يكون فيه مستفَزاً أو غاضباً أو متعباً أو حزيناً.
2- كوني ذكية وثقي بقدرتك على التواصل مع زوجك ولا تكوني ضعيفة الشخصية، وحافظي على هدوءك وتحكمي بإنفعالاتك. فالشجار يتطلب عادة وجود شخصين منفعلين، وهدوءك أمام عصبية زوجك سيقضي على إمكانية تحوُّل هذه العصبية إلى شجار وإلى مشكلة زوجية قد تنتهي بالطلاق.

3- لاحظي تعابير وجهه وافهميها، إذ أنه غالباً ما يكون بحاجة إلى قليل من المحبة أو إلى إفساح المجال وإعطائه الوقت الكافي لتخطي لحظات الغضب والإحباط الذي قد يمر به بسبب أزمة مادية أو مشكلة مهنية قد لا يرغب بالحديث عنها في لحظة سؤاله عنها.
4- كوني مرحة واشعريه دائماً بالفرح والسعادة، فبهذا ستولدين أثراً إيجابياً في نفس زوجك، وستشجعينه على إتخاذ خيارات أفضل في الحياة كأن يكون شخصاً أكثر سعادة.
5- لا تلجأي إلى أهلك وأقاربك وصديقاتك لكي تطلبي منهم النصيحة للتعامل مع زوجك العصبي. كوني أنتِ سيدة قراراتك وتحكمي فيها، ولا تدعي أحداً يتدخل بينكما، لأنكِ بذلك تثيرين حفيظة زوجك وتزدين من عصبيته أكثر.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي