الجزائر-إيطاليا: تعزيز العلاقات الثنائية في جميع المجالات

واج
2021-11-07

واج

 اتفقت الجزائر وايطاليا أمس  السبت 6 نوفمبر 2021م  على توطيد شراكتهما "الاستراتيجية" و "تعزيز" علاقات تعاونهما "الوثيق" في شتى المجالات و القطاعات من اجل مواجهة التحديات الاقليمية المشتركة وذلك بمناسبة زيارة الدولة التي يقوم بها الى الجزائر الرئيس الايطالي السيد سيرجيو ماتاريلا.

في هذا الصدد اكد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، عقب المحادثات التي جمعته بنظيره الايطالي عن "تطابق الرؤى" بين البلدين، حول كافة المسائل ذات الاهتمام المشترك، مؤكدا أن هذه العلاقات "قوية" وسوف "تتوطد أكثر في المستقبل القريب".

وأوضح السيد تبون في لقاء صحفي مشترك مع نظيره الإيطالي، سيرجيو ماتاريلا قائلا "لقد اتفقنا بخصوص كل شيء"، مشيرا إلى وجود تطابق في الرؤى بين الجزائر وإيطاليا في مجال التعاون الاقتصادي لا سيما و أن ايطاليا معروفة باقتصاد متكون أساسا من مؤسسات اقتصادية صغيرة ومتوسطة.

وأعرب الرئيس تبون في هذا الصدد عن "تفاؤله" في أن يخرج "الاجتماع المقبل للجنة العليا بين البلدين بنتائج ايجابية".

واغتنم رئيس الجمهورية الفرصة للتأكيد على علاقات "الصداقة القوية و المتينة" بين الجزائر وايطاليا، مبرزا أن "العلاقات الإيطالية الجزائرية ليست وليدة اليوم فهي "قديمة" وتوطدت أكثر أثناء الثورة التحريرية ناهيك عن المساعدات التي تلقيناها من ايطاليا في العشرية السوداء"، مؤكدا أن ايطاليا كانت "من بين الدول القليلة جدا التي وقفت إلى جانبنا آنذاك".

كما كشف الرئيس تبون أنه تطرق أيضا مع نظيره الإيطالي إلى المسائل الإقليمية والدولية، مشيرا إلى "تطابق الرؤى" بالأخص حول الملف الليبي.

من جانبه اكد الرئيس ماتاريلا، ان "العلاقات الجزائرية الايطالية متينة و استراتيجية، مشيرا الى أننا نعمل في منحى تعزيزها و تمتينها أكثر"، مضيفا أن "البلدين يودان توسيع نطاق التعاون بينهما ليشمل مجالات وقطاعات أخرى غير القطاعات التقليدية التي نتعاون فيها". 

وأضاف قائلا "نود أيضا ان نعزز علاقاتنا الثقافية"، معربا أيضا عن أمله في أن يتم في المستقبل القريب عقد اجتماع للجنة العليا الايطالية الجزائرية، وهذا الأمر سيسهم في تمتين وتعزيز التعاون المشترك.

 

كما أكد الرئيس الايطالي، على صعيد أخر، بأن المباحثات تطرقت أيضا الى مجهودات بلاده لدفع الاتحاد الأوروبي من أجل تفعيل دوره في منطقة جنوب المتوسط لأنه باب تعاون يفتح على القارة الافريقية و "الجزائر محورا هاما في المنطقة".

 في هذا المناسبة تم التوقيع على ثلاثة اتفاقات في مجالات التربية و العدالة و حماية التراث الثقافي بين الجزائر و ايطاليا و ذلك خلال حفل تراسه الرئيس تبون ونظيره الايطالي ماتاريلا.

ويتعلق الامر باتفاق لفتح مدرسة دولية ايطالية في الجزائر، وقعه عن الجانب الجزائري وزير الشؤون الخارجية و الجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة، وعن الجانب الايطالي وزي الشؤون الخارجية و التعاون الدولي، لويجي دي مايو.

كما تم التوقيع خلال ذات الحفل على بروتوكول توأمة بين المدرستين العليتين للقضاء لكل من الجزائر و ايطاليا، وقعه كل من المدير العام للمدرسة العليا للقضاء عبد الكريم جادي و رئيس المدرسة العليا الايطالية للقضاء، جيورجيو لوتانزي.

وتم في الاخير توقيع اتفاق اطار بين المدرسة الوطنية العليا لحماية التراث الثقافي و ترميمه بتيبازة (الجزائر) و المعهد المركزي للترميم بروما (ايطاليا) على التوالي مدير المدرسة الوطنية العليا لحماية التراث الثقافي و ترميمه محمد الشريف حمزة ومديرة المعهد المركزي للترميم، الكسندرا مارينو.

و قد قام الرئيس الايطالي على هامش زيارة الدولة التي تدوم يومين الى الجزائر، بالترحم على ارواح شهداء الثورة التحريرية المجيدة.

تجدر الاشارة الى ان الرئيس ماتاريلا قد حل صباح اليوم بالجزائر على راس وفد هام، وكان الرئيس تبون في استقباله لدى وصوله الى مطار هواري بومدين الدولي.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي