كل ما تريد معرفته عن سماعات أبل إيربودز

2021-10-18 | منذ 2 شهر

أخذت السماعات أشكالاً كثيرة وتنوعت حسب الشركات المنتجة، ويمتد تنافس الشركات العملاقة مثل أبل وسامسونج وهواوي من مجال الجوالات إلى الساعات الذكية والسماعات، ويسهر آلاف المطورين في كل شركة لتحسين أداء السماعات وتطوير أشكالها ليناسب متطلبات السوق.

ولكن في الوقت الحالي تهيمن سماعات إيربودزعلى سوق السماعات، وتحقق مبيعات تفوق مبيعات كثيرٍ من الشركات المنافسة.

وإيربودز تعني (بالإنجليزية: AirPods)‏ سماعات لاسلكية من صنع آبل سوقت ابتداء من 19 ديسمبر 2016، يمكن تشغيلها بصفتها سماعات بلوتوث مع أجهزة آبل والأجهزة الأخرى التي تدعم التشغيل عبر البلوتوث، وتمنحك تجربة استماع لاسلكية لا مثيل لها.

مميزاتها

بعد إعداد بسيط بنقرة واحدة فقط، تعمل سماعات إيربودز تلقائيًّا وتبقى دومًا على اتصال، واستخدامها سهل، فهي تستشعر وجودها في أذنيك وتتوقف عن العمل عند رفعها، وسواء أكنت تستخدم iPhone أم Apple Watch أم iPad أم Mac، ستحظى بتجربة سماعات إيربودز المذهلة نفسها.

الاختبارات التي خضعت لهاا

أجرت Apple الاختبارات في فبراير 2019 باستخدام وحدات AirPods (الجيل الثاني) وعلبة الشحن وعلبة الشحن اللاسلكي وبرمجياتها الخاصة بمرحلة ما قبل الإنتاج مقترنة بوحدات iPhone Xs Max مع نسخة البرمجيات السابقة للإصدار.

شملت قائمة التشغيل 358 ملفًا صوتيًا فريدًا من‏ iTunes Store ‏(تشفير AAC بسرعة ‎256 Kbps)، وضبط مستوى الصوت على 50%.

يعتمد عمر البطارية على إعدادات الجهاز والبيئة والاستخدام والعديد من العوامل الأخرى.

يتطلب أحدث إصدار من نظام iOS أو iPadOS.

يمكن استخدام AirPods كسماعات رأس Bluetooth مع الأجهزة التي لا تنتجها Apple، لكن تبقى الكفاءة التشغيلية محدودة.

تتطلب بعض الميزات نظام iOS 13 أو iPadOS وهما غير متوافقين مع iPhone 6 Plus، وiPhone 6، وiPhone 5s، وiPod touch (الجيل السادس)، وiPad Air (الجيل الأول)، وiPad mini 3، وiPad mini 2.

ختامًا، وتمنحك تجربة استماع لاسلكية لا مثيل لها، فهي تتيح لك التحدث لمدة أطول، وتأتي علبة الشحن اللاسلكي لتتمّم هذه التجربة، أخرجها فتصبح جاهزة للاستخدام مع جميع أجهزتك، ثم ضعها في أذنيك فتتصل فورًا بها وتغمرك بصوت غني عالي الجودة، ولكن ما زالت مشاركة الصوت غير مدعومة في سماعات إيربودز.

المصدر:الرجل






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي