قال أن السعودية قِبلته السياسية.. ميقاتي: لدينا مشكلات كبيرة لكن "العين بصيرة واليد قصيرة"

الاناضول
2021-10-08

رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي (الاناضول)

بيروت-وسيم سيف الدين: قال رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، الجمعة 8أكتوبر2021، إن "السعودية قِبلتي السياسية، وقبلتي كمسلم".

كلام ميقاتي جاء في تصريح إلى الصحفيين عقب لقائه البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي بمقره في بكركي، شمال بيروت.

وعن القضايا التي تشغل الحكومة حالياً، قال: "لدينا مشكلات كبيرة ونحاول حلّها، لكن العين بصيرة واليد قصيرة".

وفي رده على سؤال عما إذا كان سيزور السعودية أم لا، قال ميقاتي إن "السعودية قِبلتي السياسية، وقبلتي كمسلم".

وتسود العلاقات اللبنانية السعودية فترة فتور منذ بضعة أشهر، بسبب ما تعتبره المملكة سيطرة "حزب الله" على القرار السياسي في لبنان.

وفي أغسطس/ آب الماضي، أصدر مجلس الوزراء السعودي بيانا قال فيه إن "أي مساعدة تقدم إلى الحكومة الحالية أو المستقبلية تعتمد على قيامها بإصلاحات جادة وملموسة، مع ضمان وصول المساعدات إلى مستحقيها، وتجنب الآليات التي تمكّن الفاسدين من السيطرة على مصير لبنان".

وبشأن تهديد مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في "حزب الله" وفيق صفا للمحقق العدلي القاضي طارق بيطار في جريمة المرفأ، قال: "التحقيقات لا تزال مستمرّة ونتخذ الإجراءات لتعزيز الأمن والحراسة للقاضي بيطار".

وقبل نحو أسبوعين، كتب الصحفي اللبناني إدمون ساسين، عبر حسابه على "تويتر"، أن "حزب الله" وعبر وفيق صفا (مسؤول بالحزب) بعث رسالة تهديد إلى البيطار.

وعلى إثرها، طلب النائب العام القاضي غسان عويدات من البيطار إعداد تقرير حول ما يتم تداوله عن "تعرضه للتهديد" من جماعة "حزب الله".

وفي 4 أغسطس/آب 2020، وقع انفجار في المرفأ أودى بحياة 218 شخصا وأصاب نحو 7 آلاف آخرين، فضلا عن أضرار مادية هائلة في أبنية سكنية وتجارية.

وانتقد الأمين العام لـ "حزب الله" حسن نصر الله، في أغسطس/آب الماضي، أداء القاضي بيطار، وقال إن "التحقيق القضائي في قضية انفجار المرفأ مسيّس".

ومنذ نحو سنتين، يعاني لبنان أزمة اقتصادية حادة تسببت بتدهور قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، وبعدم وفرة النقد الأجنبي المخصص للاستيراد، ما انعكس شحا في الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى.

 

المصدر: الاناضول







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي